الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / غواصة تخترق شوارع ميلانو الإيطالية
غواصة تخترق شوارع ميلانو الإيطالية
السبت, 05 أكتوبر, 2013 09:26:00 مساءً

غواصة تخترق شوارع ميلانو الإيطالية
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
في حدث أقرب إلى قصص الخيال وأفلام الكرتون التي يقصها الآباء والأمهات لأطفالهم قبل النوم، أو ربما أقرب إلى أفلام الأكشن كـ"آيرون مان، وجيمس بوند"، اخترقت غواصة أحد شوارع مدينة ميلانو الإيطالية في مشهد استفاق عليه سكان هذه المدينة.

فمدينة ميلان تقع شمالي إيطاليا وتعد مدينة غير ساحلية وبعيدة كل البعد عن أقرب مدينة شاطئية، ما يجعل المنظر يبدو مرعباً جداً بالنسبة للجماهير التي شهدت الحدث.

ووسط هرع الجماهير، بدأ رجال الأمن والإسعاف بإنقاذ طاقم الغواصة وتقديم المساعدات لهم، كما قاموا بتطويق المكان الذي تجمع حوله سكان المدينة.

ولم تقف المفاجأة عند هذا الحد فقط، بل إن أحد أفراد طاقم هذه الغواصة بدأ بإعطاء التصاريح للوسائل الإعلامية التي قدمت لتغطية الحدث العجيب، كما تم نقله على الهواء مباشرة في أحد القنوات التلفزيونية، حيث بدأ بإخبارهم بكيفية وصولها إلى هذا المكان، ليصيب الجماهير المتواجدة لساعات بذهول بعد أن أفادهم أن الحدث لم يكن سوى دعاية لأحد شركات التأمين الإيطالية، وأن الأمر لا يتعدى كونه مشهداً سينمائياً.

حيث تهدف الشركة من خلال هذا العمل السينمائي إلى حثّ الناس على التأمين، لأن كل شيء ممكن حدوثه.

وبالرغم من ذلك لم يتوقف السياح والزوار عن المجيء للمكان من أجل أخذ الصور ومقاطع الفيديو، التي تناقلها الكثيرون عبر مواقع التواصل الاجتماعي على أنه حدث جدّي.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
5757
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©