الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / سجن وجلد داعية سعودي اعتدى على طفلته وقتلها
سجن وجلد داعية سعودي اعتدى على طفلته وقتلها
الاربعاء, 09 أكتوبر, 2013 10:30:00 صباحاً

سجن وجلد داعية سعودي اعتدى على طفلته وقتلها
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
سجن وجلد داعية سعودي اعتدى على طفلته وقتلها

*يمن برس - متابعات
حكمت محكمة سعودية على داعية ادين بتهمة اغتصاب وقتل طفلته بالسجن ثماني سنوات ودفع دية قيمتها 270 ألف دولار بالإضافة إلى 800 جلدة.
 
وقال تركي الرشيد محامي والدة الطفلة إن المحكمة العامة في حوطة بني تميم أصدرت حكما ابتدائيا بسجن الداعية فيحان الغامدي إثر إدانته باغتصاب وقتل ابنته لمى ذات الخمسة أعوام، بمشاركة زوجته الثانية.
 
وتابع أن المحكمة حكمت بسجن الزوجة الثانية عشرة اشهر و150 جلدة. لكن المدعى عليهما اعترضا على الحكم القابل للاستئناف.
 
وأوضح المحامي أن "والدة الطفلة طلبت عشرة ملايين ريال (2,7 مليون دولار) في مقابل التنازل عن القضية (...) لكن أطرافا تدخلت في القضية لخفض مبلغ الدية حتى وصل إلى مليون ريال (270 ألف دولار)".
 
وأشار إلى أنه طالب ب"القصاص والقتل تعزيرا للمتهمين، لأن الأب لا يؤخذ فيه بالقصاص من أبنائه، لكن الأم وهي صاحبة الحق الخاص عدلت عن المطالبة بالقتل وتنازلت عن حقها في مقابل مليون ريال، وبذلك انتهى الحكم في الحق الخاص".
 
وتابع الرشيد أن "القاضي أمر بسجن الأب ثماني سنوات للحق العام".
 
وقد نقلت الطفلة لمى الغامدي إلى المستشفى في 25 ديسمبر 2011 مصابة بكسور في الجمجمة والأضلاع ويدها اليسرى فضلا عن رضوض وحروق كما تم اقتلاع أحد أظافرها، وفقا لما أعلنته مصادر حقوقية مطلع فبراير الماضي.
 
وتابعت المصادر أن رندا الكليب، وهي عاملة اجتماعية من المستشفى، أكدت أن الطفلة تعرضت للاغتصاب "في كل مكان". وقد توفيت لمى متأثرة بإصابتها في 22 اكتوبر 2012.
 
يشار إلى أن الغامدي "داعية وضيف قنوات التلفزيون الإسلامية، اعترف باستخدام كابلات والعصا"، بحسب المصادر الحقوقية.
 
وأوضح أن الحكم على الآباء والأزواج الذين يقتلون أطفالهم أو زوجاتهم قد لا يكون القصاص.
(ا ف ب)



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2926
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©