الصفحة الرئيسية / ثقافة وفن / الموت يغيب عملاق الطرب وديع الصافي (سيرة ذاتية)
الموت يغيب عملاق الطرب وديع الصافي (سيرة ذاتية)
السبت, 12 أكتوبر, 2013 11:00:00 صباحاً

الموت يغيب عملاق الطرب وديع الصافي
الموت يغيب عملاق الطرب وديع الصافي

*يمن برس - متابعات
توفي المطرب والملحن اللبناني الكبير، وديع الصافي، الجمعة، عن عمر يناهز 92 عاماً، بعد مسيرة فنية حافلة، استحق خلالها لقب "عملاق الطرب" في العالم العربي.
 
وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أن الصافي كان موجوداً في منزل ولده طوني، في "المنصورية"، حين تعرض "لوعكة صحية"، استدعت نقله إلى مستشفى "بيل فو"، حيث فارق الحياة.
 
وأوردت الوكالة اللبنانية أن مراسم تشييع جنازة المطرب الراحل ستجري من كاتدرائية "مار جرجس"، بوسط العاصمة اللبنانية بيروت، الاثنين المقبل.
 
وفيما يلي ملخص عن حياة المطرب الكبير، الذي كان يُلقب أيضاً بـ"صوت الجبل":
 
- ولد وديع فرنسيس، المعروف بوديع الصافي، في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني 1921 في قرية "نيحا الشوف"، وهو الابن الثاني في ترتيب العائلة المكونة من ثمانية أولاد، كان والده بشارة يوسف جبرائيل فرنسيس، رقيب في الدرك اللبناني.
 
- عاش وديع الصافي طفولة متواضعة يغلب عليها طابع الفقر والحرمان، في عام 1930، نزحت عائلته إلى بيروت، ودخل وديع الصافي مدرسة دير المخلص الكاثوليكية، وبعدها بثلاث سنوات، اضطر للتوقّف عن الدراسة، لأن جو الموسيقى هو الذي كان يطغى على حياته من جهة، ولكي يساعد والده من جهة أخرى في إعالة العائلة.
 
- في عام 1938، وبينما كان وديع في عمر الـ17، دخل عليه شقيقه توفيق يحمل قصاصة ورق عن إعلان لمسابقة غنائية تنظمها إذاعة لبنان الرسمية، والمعروفة حينذاك بإذاعة "الشرق الادنى."
 
- شارك وديع في المسابقة ونال الجائزة الأولى في الغناء من بين 40 متبارياً، ولشدة إعجاب لجنة التحكيم بصوته، وفي مقدمهم رئيسها إميل خباط، طلبت منه الانتساب رسمياً إلى الإذاعة، وأطلقت عليه اسم وديع الصافي، بدلاً من وديع فرنسيس.
 
- استطاع الصافي، وفي فترة قصيرة، إبراز موهبته على أفضل وجه، وكانت أول أغنية فردية له بعنوان "يا مرسال النغم."
 
- أثناء فترة انتسابه للإذاعة، اضطر الصافي إلى أن يحل مكان أحد الشيوخ ليؤذن لصلاة العصر، انهالت بعدها الاتصالات والرسائل على الإذاعة لتسأل من هو هذا الشيخ صاحب هذا الصوت الشجي.
 
- سنة 1952، تزوج من ملفينا طانيوس فرنسيس، إحدى قريباته، ورزق منها بدنيا، ومرلين، وفادي، وأنطوان، وجورج، وميلاد.
 
- أراد وديع الصافي أن يثبت خطواته الفنية أكثر فأكثر، فحاول ذلك جاهداً أوائل الستينيات، عندما عرض عليه نقولا بدران، والد المطربة ألكسندرا بدران، المعروفة باسم "نور الهدى" في مصر، السفر إلى مصر.
 
- مكث الصافي في القاهرة حوالي عام، تعرف خلاله على ملحنين وممثلين مصريين، ليعود الى لبنان ويتبناه هذه المرة محمد سلمان، زوج المطربة نجاح سلام، وشارك معها في أكثر من فيلم سينمائي، منها "غزل البنات"، ومن ثم مع صباح في "موّال"، و"نار الشوق" عام 1973.
 
- مع بداية الحرب اللبنانية، غادر وديع لبنان إلى مصر سنة 1976، ومن ثمّ إلى بريطانيا، ليستقرّ سنة 1978 في باريس.. وكان سفره اعتراضاً على الحرب الدائرة في لبنان، مدافعاً بصوته عن لبنان الفن والثقافة والحضارة.
 
- سنة 1990، خضع لعملية قلب مفتوح، ولكنه استمر بعدها في عطائه الفني بالتلحين والغناء.. فعلى أبواب الثمانين من عمره، لبّى الصافي رغبة المنتج اللبناني ميشال الفترياديس، لإحياء حفلات غنائية في لبنان وخارجه، مع المغني خوسيه فرنانديز، وكذلك المطربة حنين، فحصد نجاحاً منقطع النظير، أعاد وهج الشهرة إلى مشواره الطويل.
 
- غنّى للعديد من الشعراء، خاصّة أسعد السبعلي، ومارون كرم، وللعديد من الملحنين أشهرهم الأخوان رحباني، زكي ناصيف، فيلمون وهبي، عفيف رضوان، محمد عبدالوهاب، فريد الأطرش، رياض البندك.. ولكنّه كان يفضّل أن يلحّن أغانيه بنفسه لأنّه كان الأدرى بصوته، ولأنّه كان يُدخل المواويل في أغانيه، حتّى أصبح مدرسة يُحتذى بها.
 
- كان له الدور الرائد بترسيخ قواعد الغناء اللبناني وفنه، وفي نشر الأغنية اللبنانية في أكثر من بلد.. وأصبح مدرسة في الغناء والتلحين، ليس في لبنان فقط، بل في العالم العربي أيضاً، واقترن اسمه بلبنان، وبجباله، كما قيل عنه في مصر أنّه مبتكر "المدرسة الصافية" (نسبة إلى وديع الصافي) في الأغنية الشرقية.
(CNN)



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4990
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©