الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / موجة استنكار على تويتر لحادثة تحرش شباب بفتيات في الشارع بالسعودية
موجة استنكار على تويتر لحادثة تحرش شباب بفتيات في الشارع بالسعودية
الجمعة, 25 أكتوبر, 2013 12:44:00 صباحاً

موجة استنكار على تويتر لحادثة تحرش شباب بفتيات في الشارع بالسعودية
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
أثار مقطع فيديو نُشر على موقع يوتيوب، لشباب يتحرشون بفتيات في السعودية، موجة من الردود المستنكرة على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر."

وذكرت صحيفة الحياة السعودية، أن هذه الحادثة وقعت في مجمع تجاري "شهير" في مدينة الخبر. ونقلت عن مدير العلاقات العامة في المجمع قوله، إن الإدارة لم تتدخل في القضية، وحراس الأمن لم يتدخلوا في المشاجرة، حيث أن هذا "ليس من اختصاصهم".

 

وقد أنشأ المغردون وسماً حول هذه الحادثة، وفيما يلي أبرز ما طالبوا به:

فقد غرّد الداعية سلمان العودة، والذي يتابع حسابه أكثر من 3.7 مليون شخص، قائلاً: "و أغض طرفي ما بدت لي جارتي.. حتى يواري جارتي مأواها.. هذه أخلاق الجاهلية ، فأين أخلاق شبابنا منها!"

كما قال محمد الكناني: "ما حدث بمجمع الظهران بالخبر من تحرش الشباب لايعكس تربية البيت الذي تربوا فيه، فكم من أب لايرضى بما حدث من إبنه، فهو وضع والده في وضع محرج ومخجل."

وعلّق جواد ورد، قائلاً: "المرأة التي دافعت عن نفسها برجلها أكثر رجولة من مئة شنب يصور ويشاهد فقط."

أما الجنرال، فكتب: "تربية شوارع ولكن الفتاة لابد أن تلتزم بحجابها لكي يحترمها البشر."

وكتبت أشواق: "مهما كان لباس الفتيات لا يعطيهم حق التحرش.."

كما ربط البعض بين هذه الحادثة والحملة التي تطالب بقيادة المرأة للسيارة في المملكة.

فقد قالت أحدهن: أي واحدة تفكر ( بقيادة السيارة ) تراجع نفسها وتفكر، هل هذا المجتمع يستأهل أن تؤمني نفسك فيه؟"

كما غرّد آخر: "أتردن أن تقدن أيتها الضعيفات! ماذا تفعلين لو تعرض لك مثل هؤلاء وأنت وحدك؟"




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
5097
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©