الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / صحيفة: مسؤول يمني خدع زوجته بصورة «وزيرة سبعينية»
صحيفة: مسؤول يمني خدع زوجته بصورة «وزيرة سبعينية»
الثلاثاء, 29 أكتوبر, 2013 10:30:00 صباحاً

حورية مشهور وزيرة حقوق الإنسان اليمنية
حورية مشهور وزيرة حقوق الإنسان اليمنية

*يمن برس - متابعات
قالت صحيفة خليجية إن مسؤول يمني اضطر إلى الكذب، ليس من أجل التجمل (وفقاً للفيلم المشهور: «لا أكذب ولكني أتجمل»)، بل ليتفادى الاحتراق بغيرة زوجته الزائدة على الحد، قبل أن يعترف طواعية على شاشة قناة «اليمن اليوم»، بتفاصيل الموقف المحرج الذي وضع نفسه بين فكيه، هرباً من نيران زوجته!.
 
وبحسب صحيفة الراي الكويتية، فقد كشف الناطق الإعلامي وممثل الحوثيين في مؤتمر الحوار اليمني علي البخيتي، في حوار أجراه معه برنامج «وجوه مألوفة»، عن اضطراره إلى نسج قصص كاذبة على زوجته، كي يتمكن من إخماد غيرتها المفرطة التي يتأجج لهيبها يومياً على وقع محادثاته على الفيسبوك مع إحدى زميلاته في منظمة حقوق الإنسان.
 
وأكمل البخيتي أنه بينما كان يتجاذب أطراف الحديث مع زميلة له في منظمة حقوق الإنسان، عبر موقع التواصل الاجتماعي الشهير، فوجئ بزوجته تثور حفيظتها مستسلمة لعاصفة جامحة من الغيرة اندفعت تحت وطأتها إلى مساءلته عن المرأة التي يحادثها، وطلبت إليه أن يكشف لها عن صورتها فوراً!.
 
وتابع المسؤول الشاب الذي يتميز بوسامة ملحوظة أنه خشي إذا أظهر صورة محدثته الشابة لزوجته أن يسكب زيتاً على غيرتها المشتعلة أصلاً، فتفتق ذهنه عن خدعة تحمل بصمة الأفلام الكوميدية، حيث عمد إلى ابراز صورة وزيرة حقوق الإنسان حورية مشهور، مستغلاً وقارها المعروف وسنها التي تقترب من السبعين، مشيراً إلى أنه لم يكترث حينئذ بوقوعه في دائرة الكذب، وكل ما انشغل به كيف يطفئ الغيرة المتأججة لدى زوجته، وهو ما تحقق.
 
وفي حين اعتذر البخيتي على شاشة البرنامج الذي بثته قناة «اليمن اليوم» بالفعل! للوزيرة مشهور، اعترف بأن زوجته قد تبادر بقتله إذا هو تزوج بأخرى، مشيراً إلى أن إحدى قريباته قتلت زوجها عندما أقدم على ذلك، وأكد أنه يخشى أن يقع ضحية الزواج بأخرى، كما أنه ليس مع تعدد الزوجات!.
"الراي الكويتية"
من صنعاء طاهر حيدر



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3504
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©