الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / الإمارات الأولى إقليمياً في أنظمة الدفع الالكتروني
الإمارات الأولى إقليمياً في أنظمة الدفع الالكتروني
الاربعاء, 13 نوفمبر, 2013 07:33:00 صباحاً

الإمارات الأولى إقليمياً في أنظمة الدفع الالكتروني
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات


أكد مشاركون بفعاليات قمة "ليدر" للابتكارات الجديدة الخاصة بأنظمة الدفع الالكتروني التي أقيمت بدبي أمس بمشاركة كبريات الشركات العالمية والمحلية في هذا القطاع، أن نسبة 70% من المعاملات المالية في الدولة سوف تكون عبر الدفع الالكتروني والدفع عبر الهاتف وذلك بحلول 2020، حيث تعتمد الإمارات في زيادة تبني الاساليب الحديثة للدفع على بنية تحتية تكنولوجية متطورة جداً، تجعلها الأولى في المنطقة.

ودارت الموضوعات الرئيسية للقمة حول مستقبل الدفع الالكتروني في منطقة الشرق الأوسط والحلول والأنظمة والأجهزة الخاصة بهذا القطاع، حيث تستعرض شركة "ليدر" المنظم لهذه القمة أحدث منتجاته في هذا المجال.

مشكلة المزامنة:
وتركزت المناقشات خلال القمة على تقييم فرص وتحديات الدفع عبر الهاتف المحمول على مستوى المنطقة، حيث ناقش المشاركون القضايا المرتبطة بهذه الخدمات مثل مشكلة المزامنة للهواتف مع عرض مخاطر الاستخدام لهذه الأجهزة وكيفية الحماية من هذه المخاطر.

وتعليقاً على أهم القضايا التي تناقشها قالت اوليغا فيل كول، المدير العام لشركة ليدر الشرق الأوسط، الشركة المنظمة للقمة: " إن قمة "ليدر" تعتبر "نافذة" على مستقبل الخدمات المالية الالكترونية وأهم الابتكارات في هذا المجال، وما هو الشكل الحديث لخدمات الدفع الالكتروني؟ والتي تشهد تحولاً كبيراً في العالم ككل وفي منطقة الشرق الأوسط بشكل خاص".

وأشارت اوليغا، إلى أن الشركة قامت في هذا المجال بتطوير منتجات ومشروعات تهدف إلى خلق قيمة مضافة للقطاع، فهدف الشركة لا يقتصر على تحويل الأموال، بل يعتمد على ضخ المزيد من الابتكارات والأفكار لتسهيل نقل الأموال بصورة سهلة ويسيرة يستفيد منها عملاء الشركة في أي بقعة في العالم.


المدينة الذكية:
وعن إختيار دبي لعقد القمة، قالت اوليغا، إن دبي تعتبر المركز التجاري الأكبر في المنطقة، فضلاً عن تبني الإمارة لاستراتيجية تهدف إلى تحولها إلى مدينة ذكية، مما يجعلها الاقرب لتحقيق أهداف المؤتمر.

وفي السياق ذاته يقول رشيد السقال، المدير الإقليمي لشركة "نتورك" إن نسبة الدفع الالكتروني تختلف من مكان لآخر، فعلى سبيل المثال في مراكز التسوق تكون في حدود الـ 50%، أما بالنسبة للفنادق فترتفع إلى 90%، مشيراً إلى ان الشركات كلها تتوجه إلى تقليل إستخدام الكاش عبر استخدام التكنولوجيا الحديثة ومن بينها الدفع عبر الهاتف، حيث نمت أعمال الشركة بنسبة 900% بالنسبة للاجهزة المساعدة للدفع عبر الهاتف.


التكنولوجيا الحديثة:
وقال أندري شايشلو، نائب الرئيس لشركة ليدر، إن الخدمات الجديدة التي تطلقها الشركة تهدف إلى زيادة نسبة الدفع الالكتروني، وتبني خدمات جديدة للدفع عبر الهاتف، مشيراً إلى أن المستقبل يشير إلى أن هناك نسبة كبيرة من الأفراد تتجه إلى إجراء معاملاتها عبر التكنولوجيا الحديثة، بخاصة الهواتف الذكية. و تشير الدراسات إلى تقدم دولة الإمارات في هذا المجال، حيث من المتوقع بحسب هذه الدراسات أن ينمو القطاع بنسبة 50% بنهاية العام الجاري.


تهيئة السوق لتحول كبير:
أوضح أسامة آل رحمة المدير العام لشركة "الفردان للصرافة"، أن الشركات أصبحت تستخدم التقنيات العالمية لتقديم خدمات مالية ذات قيمة مضافة وسعر معقول، تماماً كما هو الحال مع خدمات تحويل الأموال حول العالم، والدفع الالكتروني والدفع عبر الهاتف، حيث كان تركيز الشركة في الفترة القادمة هو تهيئة السوق لتحول كبير في الاعتماد على الدفع الالكتروني، منوهاً على أن نسبة الدفع الالكتروني تصل إلى 50%.

وأكد أن دبي تعتبر مدينة مثالية بالنسبة للدفع الالكتروني، حيث تتمتع بالبنية التحتية التكنولوجية التي تساعد على زيادة التبني بالنسبة لخدمات الدفع الالكتروني والدفع عبر الهاتف المحمول، مؤكداً على الشركة دشنت الكثير من الخدمات وأطلقت عدد من البطاقات التي تساعد في زيادة نسبة الاعتماد على الدفع الالكتروني مقابل الكاش، حيث أصدرنا بطاقة "ترافلز" بالتعاون مع ماجد الفطيم، كما قدمنا خدمة بطاقة الراتب.

وأشار إلى أن انتشار هذه الثقافة تختلف من دولة إلى أخرى، فعلى سبيل المثال الإمارات ترتفع فيها نسبة الإنفاق عبر بطاقات الدفع الالكتروني، في حين تقل هذه النسبة في عدد من الدول الخليجية، متوقعا ارتفاع نسبة استخدام بطاقات الدفع الالكتروني بالإمارات لأعلى من هذه النسبة .



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1708
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©