الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / عائلة تشاهد احتضار ابنتها على الإنترنت
عائلة تشاهد احتضار ابنتها على الإنترنت
الإثنين, 06 يناير, 2014 12:50:00 مساءً

عائلة تشاهد احتضار ابنتها على الإنترنت
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
أتاحت التقنية الحديثة لأفراد عائلة مشاهدة اللحظات الأخيرة لابنتهم، الموجودة على بعد عشرة آلالف كيلومتر، ومتابعتها وهي تلفظ أنفاسها الأخيرة بمستشفى بالولايات المتحدة بعد تعرضها لضرب مبرح على يد زوجها.

وكانت ساناز نظامي، الأمريكية الإيرانية الأصل، 27 عاما، قد نقلت إلى مستشفى ماركي العام في مدينة ميتشغان، وهي فاقدة الوعي بعد تعرضها للضرب بوحشية حيث أعلن الأطباء وفاتها سريريا.

وقام طاقم المستشفى بعمليات بحث "إلكترونية" لتحديد هوية المريضة "الغامضة" التي تبين أن لها أنشطة خيرية وتعد لدراسات عليا في مجال الهندسة، وتتحدث ثلاث لغات، وتمكنوا من اقتفاء أثر عائلتها في إيران.

ودشن الفريق الطبي خطا مباشرا عبر الإنترنت اتاح له التخاطب مع أسرة المريضة التي حالت تعقيدات تأشيرة الدخول للولايات المتحدة دون حضورها. وقالت إحدى الممرضات" طلبوا منا القيام بأشياء كانوا سيفعلونها لو كانوا حاضرين.. طلبوا منا مسح جبينها وإخبارها بأننا نحبها ونحن حاضرون هنا بجانبها."

وتوفيت نظامي في السادس من ديسمبر/كانون الأول الفائت، وتبرعت عائلتها بأعضائها الحيوية إلى سبعة مرضى.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4099
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©