الصفحة الرئيسية / ثقافة وفن / كان غرقــــــــــــــــي هنا
حيث يسترخي بي حلم
كان غرقــــــــــــــــي هنا
الاربعاء, 13 ديسمبر, 2006 10:39:00 مساءً

كان غرقــــــــــــــــي هنا

بقلم رداد السلامي :


هنـا معراج فجر يتهيأ الولوج إلى حدود أشهر رصيف رميت به ذات دخول ..

غبائي ..

وجعي ..

هزيمتي ..

هنا حيث يسترخي بي حلم سرمدي..

يمتد ليتعسجد على طول خطوات رُسمت بشوارع تناقضاتي..

أعلن تمرّدي المستمر على تابوت تساقطت من بين جوانبه

أظافر أكفّ رفعته ذات تسبيح ..


كانت لي مدينة يموت فيها من يحبني .. حباً ..

كانت لي مدينة تفوح من على سطوحها رائحة المرثاة

كلما غمرني ضوئهم اشتعالاً ...

كانت لي فجيعة تقارنني بمن ليس له قرين ..

لتخفف لها بي وطأة آخر دبيب لحركة عنكبوت مرّ ينسج ذات حلم...

شرفة تكسوها كل ريش اليمامات ...



كان غرقي هنا وأشياء مبهمة




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

اقرأ ايضاً :





شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2472
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©