الصفحة الرئيسية / شباب ورياضة / "المحظوظ" جوميز يقود بلباو لتعطيل قطار ريال مدريد بتعادل مثير في ليلة طرد "رونالدو"
"المحظوظ" جوميز يقود بلباو لتعطيل قطار ريال مدريد بتعادل مثير في ليلة طرد "رونالدو"
الإثنين, 03 فبراير, 2014 12:40:00 مساءً

"المحظوظ" جوميز يقود بلباو لتعطيل قطار ريال مدريد بتعادل مثير في ليلة طرد "رونالدو"
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس -
عاد فريق ريال مدريد بنقطة واحدة فقط من ملعب "سان ماميس" معقل نظيره أتليتك بلباو بعد تعادل مثير بهدف لكل منهما مساء الأحد ضمن منافسات الجولة الثانية والعشرين للدوري الأسباني لكرة القدم.

ريال مدريد فرط في تقدمه بهدف للنشيط خيسي في الدقيقة 65 بعد أن تلقت شباكه هدفاً من البديل "المحظوظ" إباي جوميز في أول لمسة له في الدقيقة 74 في ليلة طرد الفتى الذهبي كريستيانو رونالدو عقب مشاجرة مع جوربيجي لاعب بلباو ليلعب الفريق الملكي أكثر من ربع ساعة بعشرة لاعبين.

ريال مدريد رفع رصيده بهذا التعادل إلى 54 نقطة متساوياً مع برشلونة ومحتلاً المركز الثالث بفارق الأهداف كما رفع بلباو رصيده إلى 43 نقطة في المركز الرابع.

الندية كانت واضحة على الشوط الأول للمباراة بشكل كبير في ظل حماس لاعبي بلباو وجماهيرهم المحتشدة ، ورغم البداية الحماسية من جانب أصحاب الأرض إلا أن الفرص اختفت مع بداية اللقاء.

تحركات النشيط أودريز مهاجم بلباو كادت تؤتي بثمارها مع الدقيقة 20 بأول فرصة خطيرة من جانب أصحاب الأرض على مرمى الفريق الملكي بمجهود فردي رائع داخل منطقة الجزاء لم يكلل بالنجاح.

ضغط بلباو ظل مستمراً وسط أداء باهت للاعبي الريال في النصف ساعة الأولى من عمر اللقاء ، وكادت شباك الملكي أن تستقبل هدفاً من فرصة مؤكدة أضاعها إيكر مونيان مهاجم بلباو من عرضية أرسلها دي ماركوس.

تماسك لاعبي ريال مدريد من جديد في ظل خبرات النجم تشابي ألونسو الذي تحرك كثيراً لمنح السيطرة للفريق الملكي بعد بداية باهتة لأبناء المدرب الإيطالي كارلو انشيلوتي ليمر الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني بدأ بشكل أكثر نشاطاً من جانب لاعبي الفريقين خاصة ريال مدريد الذي أحكم القبضة بشكل كبير على مجريات الأمور بتحركات دائبة من جانب رونالدو وخيسي.

المدرب ارنستو فالفيردي المدير الفني لأصحاب الأرض لجأ لتغيير دفاعي بغية الخروج بنقطة من اللقاء بإشراك إيراولا على حساب دي ماركوس في الدقيقة 58.

سلبية اللقاء لم تستمر طويلاً في الشوط الثاني رغم الأداء التكتيكي المتميز للاعبي ومدرب بلباو فالساحر البرتغالي كريستيانو رونالدو انطلق من الجبهة اليسرى وتسلم تمريرة من بنزيمه ليضرب مصيدة التسلل ويمرر للمتألق خيسي الذي سدد ببراعة ليضع ريال مدريد في المقدمة بالدقيقة 65.

المدرب فالفيردي حاول تنشيط هجومه بإشراك السريع إباي جوميز على حساب ميونيان ليبتسم الحظ لأبناء بلباو ويسجل البديل جوميز من أول لمسة له في الدقيقة 74 عبر تسديدة رائعة تابع من خلالها الإبعاد الخاطئ من راموس لتمريرة عرضية متقنة داخل منطقة جزاء الفريق الملكي.

أجواء المباراة أصبحت أكثر سخونة مع مشادة واشتباك بالأيدي بين رونالدو مع كارلوس جوربيجي لينال الفتى البرتغالي البطاقة الحمراء ويجبر الريال على استكمال المباراة بعشرة لاعبين لأكثر من 14 دقيقة مع لقطة يلطم خلالها رونالدو خدوده اعتراضاً على القرار وهو يغادر الملعب.

خطة انشيلوتي لم تتغير كثيراً بطرد رونالدو مع منح الثلاثي مودريتش ودي ماريا وخيسي واجبات التحرك وقيادة الهجمات في غياب أفضل لاعب في العالم قبل أن يستشعر انشيلوتي الخطر ويشرك المدافع إيلرامندي على حساب خيسي لتعزيز دفاعاته لمواجهة هجمات بلباو السريعة.

جاء الدور على تألق الحارس دييجو لوبيز الذي أنقذ الملكي من فرصة هدف مؤكد عبر تسديدة رائعة من البديل المحظوظ جوميز أبعدها لوبيز بصعوبة ، وجاء التغيير من انشيلوتي بالدفع بالمهاجم موراتا على حساب بنزيمه المستسلم ولكن الدقائق الأخيرة لم تشهد الجديد على مرمى الفريقين بعد أن انحصر الأداء في وسط الملعب ليخرج اللقاء بتعادل مستحق بين الفريقين.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2695
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©