الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / فنان اسرائيلي.. نجم شهير في اليمن
فنان اسرائيلي.. نجم شهير في اليمن
الثلاثاء, 11 فبراير, 2014 05:00:00 مساءً

فنان اسرائيلي.. نجم شهير في اليمن
فنان اسرائيلي.. نجم شهير في اليمن

*يمن برس - متابعات
أصبح مغن اسرائيلي نجما على نحو غير متوقع في اليمن حيث تنبعث اغانيه من المقاهي وسيارات الأجرة.
 
وولد والدا صهيون غولان في اليمن، ولكن مثل غيره من الاسرائيليين يحظر عليه السفر الى هناك.
 
وبحسب موقع "ميدل ايست أونلاين"، فإن أغاني غولان، والذي تكتب والدة زوجته كلمات اغانيه العربية، توزععلى اسطوانات مدمجة بشكل غير قانوني ويتم تنزيلها من الانترنت.
 
وقال غولان "الموسيقى اليمنية في قلبي وروحي.. حلمي الكبير الذهاب لليمن.. قص علي والداي قصصا كثيرة عن اليمن وعن صنعاء وعن عدن كل شيء عن اليمن.. ومن ثم شعرت ان من الصواب ان أكتب وأغني بالأسلوب اليمني الذي أشعر بأنه جزء مني".
 
وفي صنعاء، ابتسم الطبيب وضاح عثمان ابتسامة عريضة اثناء عرضه لمجموعة من اغاني غولان على تليفونه المحمول.
 
وقال "أنا معجب بهذا المغني".
 
وقال عبد الله الحاج الذي يمتلك متجرا لبيع الشرائط المصورة والموسيقى في صنعاء ان موسيقى المغنيين اليمنيين اليهود عليها اقبال كبير من قبل الشبان اليمنيين الذين يقومون بإنزال الموسيقى من الانترنت على نحو متزايد.
 
وقال غولان انه لا يحصل على اي مقابل لموسيقاه في اليمن.
 
وكانت المغنية الاسرائيلية الراحلة المنحدرة ايضا من اصل يمني عوفرا حازة تحظى بشعبية في الماضي.
 
وفيما بين عامي 1949 و1959، نقل معظم اليهود اليمنيين الذين كان عددهم يبلغ 50 الف شخص لإسرائيل حديثة النشأة حينها، في عملية سرية اطلق عليها اسم "البساط السحري" واليوم يعيش في اليمن، اقل من 200 يهودي.
 
وغولان الذي تعلم العربية باللكنة اليمنية وهو طفل، واحد من بين نحو 140 الف اسرائيلي منحدرين من الطائفة اليهودية التي كانت تعيش قديما في اليمن. وقال انه سعيد بأن شعبيته هناك وفرت جسرا بين الشعبين.
 
وقال "استمتع بأنهم يستمتعون بأغاني هذا يجعلني اشعر بسعادة.. اتمنى ان يحل السلام ونستطيع حينئذ الاتصال.. هذا سيكون افضل حلم لكل الاسرائيليين."



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
5360
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©