الصفحة الرئيسية / شباب ورياضة / بيلجريني يرد على مورينيو بفوز ثأري لسيتي أمام تشيلسي في كأس الاتحاد الإنجليزي
بيلجريني يرد على مورينيو بفوز ثأري لسيتي أمام تشيلسي في كأس الاتحاد الإنجليزي
الأحد, 16 فبراير, 2014 01:40:00 مساءً

بيلجريني يرد على مورينيو بفوز ثأري لسيتي أمام تشيلسي في كأس الاتحاد الإنجليزي
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - كوووره
اقتنص مانشستر سيتي فوزاً مستحقاً على حساب ضيفه تشيلسي بهدفين نظيفين في الأمسية الكروية الممتعة التي استضافها ملعب الاتحاد اليوم السبت في دور الستة عشر لبطولة كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم.

سيتي تأهل بفضل هذا الفوز إلى دور الثمانية للبطولة وثأر من هزيمته أمام تشيلسي بالدوري يوم 3 فبراير الماضي على نفس الملعب بهدف نظيف ووجه إنذاراً شديد اللهجة لبرشلونة الأسباني قبل مواجهته بدوري أبطال أوروبا.

مانشستر سيتي سجل هدفي اللقاء عن طريق ستيفان يوفيتيتش وسمير نصري في الدقيقتين 16 و60 من عمر اللقاء الذي شهد مشاركة محمد صلاح نجم منتخب مصر في الشوط الثاني بديلاً للكاميروني صامويل إيتو وقدم أداءً جيداً.

التشيلي مانويل بيلجريني مدرب سيتي رد بطريقته الخاصة على نظيره البرتغالي مورينيو بعد حرب التصريحات التي شنها ضده الأخير وحقق الفوز المقنع والمستحق.

طوفان هجومي ورغبة عارمة في رد الاعتبار من لاعبي مانشستر سيتي في الربع ساعة الأولى من عمر اللقاء خاصة أن آثار الخسارة أمام تشيلسي بالدوري مازالت تحاصر السيتزن.

الهدف المبكر لعب من أجله المدرب بيلجريني ونجح في ذلك ببراعة عن طريق مهاجمه ستيفان يوفيتيتش في الدقيقة 16 من هجمة منظمة ورائعة من الجبهة اليسرى وانتقلت لأقصى اليمين بتمريرة رائعة للمنطق يوفيتيتش الذي سدد بكل براعة في مرمى تشيك.

تشيلسي بدا غير مقنعاً في النصف الأول من عمر اللقاء رغم أنه كاد يتعادل عن طريق مهاجمه الكاميروني صامويل إيتو من فرصة قريبة للغاية تصدى لها الحارس بانتليمون ببراعة إلا أن سيتي كان الأكثر خطورة ونشاطاً.

مورينيو مدرب تشيلسي نقل الصراع إلى منطقة وسط الملعب التي شهدت زحاماً من لاعبي الفريقين وغابت الفرص الحقيقية على مرمى تشيلسي أو سيتي سوى تسديدة ضعيفة أبعدها بيتر تشيك حارس البلوز من جانب دزيكو مهاجم سيتي.

دزيكو أهدر فرصة تعزيز تقدم فريقه بعد أن فشل في استغلال عرضية متقنة من جانب دافيد سيلفا لينهي الشوط الأول بتقدم للسيتي بهدف وحيد.
مورينيو حاول تغيير الأمور سريعاً بتغييرات هجومية فكانت البداية بإشراك النجم المصري محمد صلاح على حساب صامويل إيتو ثم الدفع بالأسباني فيرناندو توريس على حساب راميريس بينما كان تدخل بيلجريني بإشراك نجمه الفرنسي سمير نصري لتجهيزه لمعمعة برشلونة بدوري أبطال أوروبا على حساب يوفيتيتش صاحب الهدف.

نصري لم يخيب أمل مدربه فسريعاً نجح في اقتناص الهدف الثاني الذي حمل الاطمئنان لجماهير أصحاب الضيافة ، ونجح النجم الفرنسي في شن هجمة بتبادل رائع لتمريرة مع دافيد سيلفا ليسجل الهدف ببراعة في الدقيقة 60.
نافاس حل بديلاً لدافيد سيلفا وألغى الحكم المساعد هدفاً ثالثاً لسيتي عن طريق مدافعه ليسكوت من متابعة لضربة ركنية بداعي التسلل.

صلاح المجتهد حاول إضفاء الحيوية في وسط ملعب تشيلسي بتحركاته النشيطة وتمريراته القصيرة إلا أن غياب الانسجام كان واضحاً على أداءه.

بيلجريني يريح نجومه ، التغيير الثالث منح الظهور لصانع الألعاب على حساب المهاجم دزيكو وبدأ المدرب التشيلي التفكير في مواجهة برشلونة بدوري الأبطال.

محاولات صلاح لم تنجح في إدراك ولو هدف لحفظ ماء الوجه وبدا الانسجام مقطوعاً بينه وبين زملاءه بينما لم يكن توريس في أفضل حالاته ليودع تشيلسي البطولة على يد سيتي.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2453
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©