الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / فتيات بريطانيات يتدفقن على سوريا للزواج من جهاديين
فتيات بريطانيات يتدفقن على سوريا للزواج من جهاديين
الثلاثاء, 18 فبراير, 2014 06:38:00 مساءً

فتيات بريطانيات يتدفقن على سوريا للزواج من جهاديين
فتيات بريطانيات يتدفقن على سوريا للزواج من جهاديين

*يمن برس - متابعات
ذكرت صحيفة "ديلي ستار" اليوم الثلاثاء أن فتيات بريطانيات يتدفقن على سوريا للزواج من جهاديين يقاتلون نظام الرئيس بشار الأسد، بعد غسيل أدمغتهن.
 
وقالت الصحيفة إن الفتيات البريطانيات المعروفات باسم (مشجعات الجهاد) يتزوجن المتطرفين في سوريا بعد التعرف عليهم على شبكة الانترنت، واتبعن خطا المئات من الرجال البريطانيين الذين يقاتلون الآن مع الجماعات الجهادية الساعية لإسقاط نظام الرئيس الأسد.
 
وأضافت أن الجماعات المتطرفة في سوريا تجتذب الفتيات البريطانيات من خلال نشر رسائل السير البطولية لمقاتليها وصورهم في مواقع على شبكة الانترنت، وفقاً لخبراء في مجال مراقبة التطرف.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن أربع نساء بريطانيات على الأقل، اثنتان منهن من مدينة بورتسموث وواحدة من العاصمة لندن وواحدة من مقاطعة ساري، تزوجن من جهاديين في سوريا، لكن باحثين من المركز الدولي لدراسات التطرف بكلية الملك في لندن يعتقدون أن عددهن أكبر من ذلك بكثير.
 
وقالت إن فتاة بريطانية طلبت من جهادي من ابناء بلدها من مدينة بورتسموث أن يشرح لها كيف يمكن أن تقترن بجهادي وسألته ما إذا كان مهتماً، في حين تعهدت فتاة أخرى بـ "انجاب العديد من الأطفال وتقديمهم كجنود لله من أجل الجهاد" .
 
وأوضحت الصحيفة أن الفتيات البريطانيات الراغبات بالزواج من جهاديين في سوريا يسافرن في رحلات جوية إلى وجهات سياحية في تركيا أولاً لتجنب الشكوك، في حين تتزوج بعضهن عبر موقع (سكايب) قبل السفر.
 
وكانت شرطة العاصمة لندن اتهمت الطالبتين الجامعيتين، أمل الوهابي (27 عاماً) ونوال مسعد (26 عاماً)، بجمع أموال لمصلحة النشاط الارهابي في سوريا بعد اعتقالهما الشهر الماضي.
 
وتقدّر أجهزة الأمن البريطانية أن ما يصل إلى نحو 600 بريطاني يشاركون في القتال الدائر في سوريا منذ نحو ثلاث سنوات مع الجماعات الجهادية، وذكرت مصادر صحفية أن 20 واحداً منهم لقوا مصرعهم هناك.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4288
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©