الصفحة الرئيسية / طب وصحة / البرازيل تطور لقاحا جديدا للإيدز
البرازيل تطور لقاحا جديدا للإيدز
الإثنين, 24 فبراير, 2014 12:45:00 مساءً

لقاح "إتش آي بي آر18" يعتمد على جسيمات الفيروس المسبب لمرض الإيدز (دويتشه فيلله)
لقاح "إتش آي بي آر18" يعتمد على جسيمات الفيروس المسبب لمرض الإيدز (دويتشه فيلله)

*يمن برس - متابعات
تعتبر البرازيل من بين البلدان الرائدة في العالم فيما يخص أبحاث فيروس نقص المناعة المكتسب "إيدز". وتمكن باحثون في جامعة ساوباولو من تطوير لقاح يؤخر ظهور مرض "الإيدز" وفي نفس الوقت يقلل من خطر الإصابة بالفيروس المسبب له، أي فيروس "إتش آي في".

وأعلن إيديسيو كونها (رئيس مركز الأبحاث المختص في فيروس نقص المناعة التابع لجامعة ساو باولو بالبرازيل) أن مفاجأته كانت كبيرة جراء النتائج الإيجابية التي توصل إليها المركز، حيث اختبر الباحثون لقاحا ضد فيروس نقص المناعة على فئران وقردة. وقال إيديسيو كونها إنه كان يظن أن تأثير اللقاح سيكون أقل لدى القردة وأكثر لدى الفئران، لكن العكس هو ما حصل.

وتم حقن الفئران والقردة بلقاح "إتش آي في بي آر18" ويعتبر هذا أول بحث متكامل بهذا المجال في البرازيل. ويستند مشروع البحث إلى تعزيز تأثير ما يعرف بكتلة التمايز 4 التي توجد على سطح الخلايا المناعية في جسم الإنسان.

وعند الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسب تقل أعداد الخلايا المناعية التي تُحمى من طرف البروتين السكري لكتل التمايز4.

ويعتمد لقاح "إتش آي في بي آر18" على جسيمات الفيروس المسبب لمرض الإيدز، وتتكفل هذه الجسيمات بتقوية الجهاز المناعي لدى 35% الناس في حالة الإصابة بفيروس نقص المناعة. ووفق الباحثين يمكن للقاح "إتش آي في بي آر18" أن يساهم في الرفع من إنتاج كتل التمايز 4 عند المصابين بالمرض.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3455
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©