الصفحة الرئيسية / ثقافة وفن / أحد عمالقة الفن والطرب الأصيل في اليمن بحالة صحية حرجة
أحد عمالقة الفن والطرب الأصيل في اليمن بحالة صحية حرجة
الإثنين, 10 مارس, 2014 11:44:00 مساءً

أحد عمالقة الفن والطرب الأصيل في اليمن بحالة صحية حرجة
أحد عمالقة الفن والطرب الأصيل في اليمن بحالة صحية حرجة

*يمن برس - متابعة خاصة
يعيش أحد عمالقة الفن والطرب الأصيل في اليمن الفنان عبد الباسط عبسي في حالة صحية حرجة وبحاجة السفر إلى الخارج للعلاج.
 
وقالت الناشطة والأديبة بشرى المقطري في صفحتها على "فيس بوك": " اشعر بالغضب حينما اضطر للكتابة عن حاجة مبدع للعلاج في الخارج في حين يثرى الفاسدون والانتهازيون من أموال هذا الشعب المنكوب" ..
 
وأضافت"عبدالباسط عبسي الفنان الذي شكل وجدان اليمني وغنى للوطن والحب والجمال، هذا الهاجس الجميل الذي خنقني اليوم صوته حينما اتصلت به للاطمئنان على صحته .. وهو مريض منذ أشهر ولم تسعفه الحكومة في اجراء فحوصات عاجلة لانتفاخ خطير في الحنجرة".
 
وأشارت أن إلى "صوته كان متعباً وحزيناً من الخذلان والألم ولم استطع سوى أن أبكي على هذه المهازل اليمنية التي علينا ان نعيشها ..كان صوته مريضاً وشعرت أن قلبي يوشك أن ينفجر من الغضب والحزن والاهانة وقلة الحيلة".
 
وتساءلت المقطري" بحق الله ماذا علينا أن نفعل ؟ هل علينا ان نعتصم امام مداعة با سندوة أو في مقيال صخر الوجيه حتى يوجه بصرف المساعدة لعلاج هذا الفنان الخجول الذي لا يجيد تسول المسئولين والذي تعب من انتظار الوعود الكاذبة "..
 
واختتمت بالقول"بحق الله ... انقذوا عبدالباسط عبسي .. وجعه وألمه وحياته في رقابكم أيها اللصوص".



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
12683
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©