الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / لغز اختفاء الطائرة الماليزية يحفز قراصنة الإنترنت
لغز اختفاء الطائرة الماليزية يحفز قراصنة الإنترنت
السبت, 22 مارس, 2014 09:40:00 صباحاً

 لغز اختفاء الطائرة الماليزية يحفز قراصنة الإنترنت

*يمن برس - البوابة العربية للأخبار التقنية
استغلت مجموعة من قراصنة الإنترنت الاهتمام المنصب على حادث اختفاء طائرة الركاب الماليزية في ظروف غامضة قبل أيام، لنشر روابط تحتوى على برمجيات خبيثة على الشبكات الاجتماعية، توهم المستخدمين بأنها تؤدي إلى تفاصيل أوفى عن الطائرة المنكوبة.

وأوضح الخبير الأمني كريستوفر بويد أن قراصنة الإنترنت نشروا روابط تحتوى على برمجيات خبيثة على "فيسبوك" و"تويتر"، مستغلين أساليب الهندسة الاجتماعية للإيقاع بالمستخدمين المهتمين بالأخبار حول حادث اختفاء الطائرة الماليزية التي كانت تقل 239 شخصا.

وأضاف الخبير الأمني أن القراصنة دعموا روابط الأخبار الخبيثة بمقاطع فيديو وصور لحوادث قديمة، لتبدو واقعية من أجل خداع المستخدمين وحثهم على الضغط عليها، كما استخدموا أكثر من لغة للإيقاع بأكبر عدد من الضحايا حول العالم.

وأشار بويد إلى أن النقر على بعض تلك الروابط يؤدي إلى تثبيت الملفات الخبيثة على حواسيب المستخدمين، في حين تؤدي روابط أخرى إلى توجيه المستخدمين لاستفتاء شبيه بالاستفتاءات التي تجريها فيسبوك.

ويضع القراصنة في صفحة الاستفتاءات عبارات تؤكد على ضرورة إجابة المستخدم على جميع أسئلة الاستفتاء كي يتم توجيهه إلى الصفحة التي تضم الفيديو أو الخبر المتعلق بالطائرة الماليزية.

وشدد الخبير الأمني على أن القراصنة يستفيدون من تلك الاستفتاءات بطريقتين: إما مادياً، حيث تكون تلك الاستفتاءات تابعة لمواقع تدفع مقابل كل مستخدم مشارك، أو بالحصول على معلومات حول المستخدمين، حيث تتطلب بعض تلك الاستفتاءات السماح بالولوج إلى معلومات المستخدم الأساسية في "فيسبوك".

يذكر أن الطائرة الماليزية -وهي من طراز بوينغ 777- اختفت بشكل غامض قبل 12 يوما بعد ساعة من إقلاعها من مطار بالعاصمة الماليزية كوالالمبور في رحلة إلى بكين، وكان على متنها 239 شخصا نصفهم تقريبا صينيون، ولا يزال الغموض يكتنف مصير الطائرة التي لم يعثر لها على أثر حتى الآن رغم الإسهامات الدولية الواسعة في البحث عنها.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3380
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©