الصفحة الرئيسية / طب وصحة / الدايت .. خدعة تجارية ام حقيقة علمية ؟
الدايت .. خدعة تجارية ام حقيقة علمية ؟
الاربعاء, 02 أبريل, 2014 10:40:00 صباحاً

الدايت .. خدعة تجارية ام حقيقة علمية ؟
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
أغذية ومشروبات يطلق عليها  "الدايت"، و " اللايت " ، وغيرها من التسميات بهدف الترويج بشكل اساسي ، ومن المعروف بأن المشروبات الغازية سواء أكانت دايت او غيرها من المسميات ضارة بالجسم ، وقد أشارت الدراسة التي نوقشت في الجلسات العلمية السنوية للجامعة الأمريكية لطب القلب في واشنطن،إلى أن مشروبات " الدايت " قد تزيد خطر الإصابة بأزمات قلبية أو جلطات دماغية بين النساء اللاتي بلغن سن انقطاع الطمث.
وتجدر الاشارة إلى أن العديد من الأشخاص يتناولون المنتجات الخالية من السكر، دون معرفة الحقائق التي تتعارض مع الرغبات وتضر بالصحة وقد تبين أن هذه المنتجات تحتوي على مُحلِّيات اصطناعية. وربما تكون التسميات الموجودة على هذه المنتجات مضللة. إذ أنها غالباً ما تشير إلى عدم احتواء تلك المنتجات على أي سعرات حرارية أو أي غرامات من الدهون، لأن وكالة الغذاء والدواء الأميركية تسمح للشركات بإدراج محتوى السعرات الحرارية والدهون على أنه غير موجود، إذا كان المنتج يحتوي على أقل من 5 سعرات حرارية و0.5 غرام من الدهون لكل وجبة.
وفي وقت يتم فيه استخدام المحليات الاصطناعية على نطاق واسع، توصل فريق من الباحثين بجامعة أوترخت الهولندية عبر دراسة قاموا خلالها بمنح الأفراد مشروبات محلاة إما بالسكر أو بمزيج من المحليات الاصطناعية.
وقد ثبت أن كلا المشروبين قاما بتنشيط المخ. وتبين أن المذاق الحلو يستحث استجابة الأنسولين، الذي يتسبب في تخزين مستويات السكر في الدم داخل أنسجة ( من بينها الدهون )، لكن لأن مستويات السكر في الدم لا تزيد مع السكريات الاصطناعية، يحدث نقص سكر في الدم وزيادة في تناول الطعام.

واتضح أن مشروبات الدايت والأطعمة منخفضة السكريات تحتوي على محليات اصطناعية مثل مادة الأسبارتام الضارة بالجسم.

وينصح خبراء التغذية والصحة العامة بضرورة تناول الأغذية والمشروبات الصحية والطازجة من أجل المحافظة على صحة وسلامة الجسم.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4158
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©