الصفحة الرئيسية / شباب ورياضة / عقدة قبل النهائي تطارد مورينيو .. والإنتقام وسيلته الوحيدة لمحاربتها
عقدة قبل النهائي تطارد مورينيو .. والإنتقام وسيلته الوحيدة لمحاربتها
الثلاثاء, 22 أبريل, 2014 06:10:00 مساءً

عقدة قبل النهائي تطارد مورينيو .. والإنتقام وسيلته الوحيدة لمحاربتها
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - موقع كووورة
يطارد شبح الخروج من الدور قبل  النهائي البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لتشيلسي الإنجليزي بعد أن خرج منه ثلاث مرات متتالية وقت أن كان يدرب ريال مدريد الإسباني ليرحل من النادي الملكي نحو الدوري الإنجليزي في إعادة لتجربته السابقة هناك مع البلوز.
 
وسيدخل جوزيه مورينيو مباراة أتلتيكو مدريد على أمل كسر تلك العقدة التي لازمته لثلاث مرات متتالية خاصة أنه إذا ما عبر من هذا الدور عادة ما يحصل على البطولة.
 
وتأهل مورينيو مع فريقي بورتو وإنترميلان الإيطالي إلى الدور النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا وفاز بالبطولة حيث تخطى مع بورتو في 2004 عقبة  موناكو الفرنسي وفاز عليه بثلاثية نظيفة وفي عام 2010 عندما كان يدرب المو نادي إنترميلان فاز في المباراة النهائية على بايرن ميونيخ بهدفين نظيفين، ولكن هذه المرة يواجه مورينيو خطر الخروج من الدور قبل  النهائي نظرا لأن المنافس عنيد للغاية ولا يزال يعاني منه كل من برشلونة وريال مدريد في الدوري الإسباني فضلا عن الذكريات السيئة التي يعيشها البلوجرانا بسبب خروجهم من البطولة على يده.
 
وخرج جوزيه مورينيو ثلاث مرات متتالية من الدور قبل\ النهائي وقت أن كان يدرب ريال مدريد، ففي عام 2011 خرج المو على يد برشلونة الإسباني بعد أن خسر في مباراة الذهاب التي أقيمت على ملعب سانتياجو بيرنابيو بهدفين نظيفين وتعادل بهدف لمثله في الإياب على ملعب الكامب نو.
 
وفي المرة الثانية خرج مورينيو أمام بايرن ميونيح الألماني عام 2012 بعد أن فاز عليه النادي البافاري في أليانز أرينا بهدفين لهدف ثم تحققت نفس النتيجة لصالح الريال على ملعب البيرنابيو ليحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح التي مالت إلى النادي الألماني ليخرج الملكي من سباق الفوز باللقب.
 
وآخر مرة خرج مورينيو من الدور قبل  النهائي كانت على يد بروسيا دورتموند الألماني بعد أن فاز عليه الأخير في سيجنال إيدونا بارك بأربعة أهداف لهدف نجح  ليفاندوفسكي في تسجيلها كلها بعد أن تألق في المباراة وجاء فوز الريال بهدفين نظيفين فقط على ملعب البيرنابيو كمحاولة للثأر من الهزيمة برباعية ليخرج من الدور نصف النهائي للمرة الثالثة.
 
وأمام مورينيو تحديات كبيرة في مباراة أتلتيكو والتي سيكون فيها على موعد مع وسائل الإعلام الإسبانية والتي عادة ما كانت طرفا رئيسيا في الصدام معه وقت أن كان يدرب ريال مدريد خاصة أنها أحد أسباب رحيله وقت ان أعلنت وجود أنشاق كبير بين المدرب واللاعبين من ذوي الأسماء اللامعة  مثل كاسياس ودي ماريا بعد أن تأكد المو من وقوع خيانة داخل الفريق بإبلاغ صحيفة ماركا بما يحدث داخل غرفة الملابس في أكثر من مناسبة.
 
ويحاول مورينيو دخول المباراة القادمة أمام أتلتيكو مدريد من أجل الانتقام منه بسبب خسارته لنهائي كأس ملك إسبانيا الموسم الماضي بهدفين لهدف ووقتها كان الأرجنتيني سيميوني يقود الروخيبلانكوس.
 
ويحتاج مورينيو للفوز بهذ البطولة مع تشيلسي ليملك رقما قياسيا خاصا به وهو الفوز بالبطولة ثلاث مرات مع ثلاثة فرق مختلفة بعد فوزه مع بورتو وإنترميلان في مرتين سابقتين ولذلك ستكون مباراة أتلتيكو لها أهميتها الخاصة بالنسبة للمدير الفني البرتغالي خاصة أنها ستكون شهادة اعتماد له من جديد أمام وسائل الإعلام الإسبانية.
 
ويمر مورينيو بمرحلة صعبة في الدوري الإنجليزي بعد أن أقترب من خسارة اللقب لصالح ليفربول والذي يتقدم عنه بخمس نقاط كاملة في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي خاصة أن خسارة الفريق على أرضه أمام سندرلاند متذيل جدول الترتيب والذي يبحث عن طوق للنجاة من الهبوط.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2064
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©