الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / «الدجاجة» و «الديناصور» و «النمس».. ألقاب الأثرياء في السعودية
«الدجاجة» و «الديناصور» و «النمس».. ألقاب الأثرياء في السعودية
السبت, 24 مايو, 2014 10:30:00 مساءً

كلمات متعلقة:
السعودية
القاب


النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
«الدجاجة» و «الديناصور» و «النمس».. ألقاب الأثرياء في السعودية
«الدجاجة» و «الديناصور» و «النمس».. ألقاب الأثرياء في السعودية

*يمن برس - متابعات
رصدت صحيفة «سبق» السعودية الإلكترونية ظاهرة إطلاق السعوديين أسماء مثل «ديناصور» و«الجمل» و«الدجاجة» علي أغنياء المجتمع، وقالت إن إطلاق أسماء الحيوانات على الأثرياء والأغنياء والتجار الكِبار، أصبحت ظاهرةٍ معتادةً على الأذن.
 
وأوضحت الصحيفة، في تقرير، السبت، أن ألقاب «هامور»، و«القرش»، و«النمس»، و«الجمل» تُطلق على الأثرياء في القطاعات التجارية، في حين يُطلق على أصحاب المناصب القدامى، ممَّن أمضوا عشرات السنين على كراسيهم، ألقاب «الديناصور»، أما صغار المضاربين والمبتدئين في التجارة فيشتهرون بألقابٍ مثل «السردين»، «القطة»، و«الدجاجة».
 
وأشارت «سبق» إلى أن بعض هذه الأسماء أتت من الخارج، ومن أبرزها لقب «هامور»، وهو نوعٍ من الأسماك الشهيرة، والأكثر طلباً في السعودية والخليج، كما يُطلق هذا اللقب على بعض مَن يتهمون بالقيام بأعمالٍ غير قانونية، ومن أشهرها لقب «هامور الأسهم»، و«هامور العقار».
 
ويمتاز «الهامور» بأنه شخصٍ ثري جداً، خاصة في مجال الأسهم، ويملك الكثير من المعلومات التي لا يملكها صغار المضاربين، وبالتالي يمكنه أن يحقق أرباحاً ضخمة من أموالهم، في حين يُطلق اسم «القرش» على مَن هو فاحش الثراء، وهو لقب يكاد ينحصر في تجار الأسهم، ويعني أن قوة «القرش»، وتأثيره وماله أكبر من «الهوامير»، ويمكنه ابتلاعهم بسهولة.
 
وتابعت الصحيفة السعودية أن ألقاب مثل «الجمل» و«ذيب» ارتبطت بجمل شهيرة في السعودية مثل«عمك جمل»، وهي ترمز لقوة المال، و تعني الشخص القادر على مساعدة الآخرين مادياً أو بعلاقاته.
 
أما «النمس» يعبّر عن لقبٍ يُستخدم أقل من غيره، لكنه يُطلق على مَن يلتقط بعض السيارات أو العقارات أو الإلكترونيات أو بعض الأثاث والمجوهرات وغيرها بأسعارٍ أقل من سعرها الحقيقي من أشخاصٍ يكونون بحاجةٍ فوريةٍ إلى المال، وبالتالي تحقيق مكاسب أكبر من بيعها، في حين يُطلق على صغار التجار لقب «سردين»، لضعف قوته وصغر حجمه، أما المتردّدون في الأعمال التجارية والأسهم، فيُطلق عليهم «القطة» أو «دجاجة».



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4493
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©