الصفحة الرئيسية / شباب ورياضة / ريال مدريد ينتزع لقب أبطال أوروبا بـ4 أهداف مقابل هدف لاتليتيكو مدريد
عانق لقبه «العاشر»
ريال مدريد ينتزع لقب أبطال أوروبا بـ4 أهداف مقابل هدف لاتليتيكو مدريد
الأحد, 25 مايو, 2014 12:25:00 صباحاً

كلمات متعلقة:
الريال
ودوري
أبطال
أوروبا


النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
ريال مدريد ينتزع لقب أبطال أوروبا بـ4 أهداف مقابل هدف لاتليتيكو مدريد
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - كووره
تخلص الريال من لعنة اللقب العاشر ، وتوج ملكا لأوروبا بعد أن بدد أحلام غريمه أتلتيكو مدريد ، وفاز عليه 4-1 في نهائي ماراثوني لدوري الأبطال ، الذي أقيم بينهما بملعب النور بالعاصمة البرتغالية لشبونة ، ليحرم الروخيبلانكوس من تقديم موسم إستثنائي والفوز بالتشامبيونز ليج لأول مرة في تاريخه . 
 
ديربي مدريد الأوروبي جاء تكتيكيا في المقام الأول ، حيث إختفت الملامح الفنية واللمسات الساحرة من نجوم الفريقين ، وكان أتلتيكو الأخطر والأفضل في شوط المباراة الأول ، وجاء أداء الريال الأفضل في الشوط الثاني وإنتهى الوقت الأصلي بالتعادل بهدف لكل فريق ويلجأ الفريقان لوقت إضافي كان الميرينجي الأفضل فيه على الإطلاق وقلب الطاولة على غريمه ، أحرز لأتلتيكو دييجو جودين ( د 36 ) وللريال راموس ( د 90 + 3 ) وجاريث بيل (د 110 ) ومارسيلو (د 118) ورونالدو ( د120 ) ركلة جزاء .
 
كارلو أنشيلوتي المدير الفني للريال دخل اللقاء ، وهو يبحث عن اللقب العاشر لفريقه في دوري الأبطال ، ولعب بطريقة 4-3-3 بتقدم الثلاثي رونالدو وبنزيمة وبيل .. وفي المقابل دخل سيميوني المدير الفني لأتلتيكو المباراة ، وهو يسعى لموسم إستثنائي لفريقه ، ولعب بطريقة 4-4-2 حيث غامر بالدفع بدييجو كوستا إلى جوار دافيد فيا .
 
كعادة بداية اللقاءات النهائية كان الحذر له الكلمة العليا على أداء الفريقين ، فلم تختلف إستراتيجية أتلتيكو من الضغط بطريقة " الكماشة " على لاعبي الريال ، ومنعهم من نقل الكرة بحرية وتضييق المساحات ، وفي المقابل كان وسط ملعب الريال حذرا في التقدم لمساعدة المهاجمين ، خوفا من المرتدات التي يجيدها أتلتيكو .
 
خسر سيميوني رهانه بالدفع بكوستا رغم إصابته ، وإستنزف تغييرا مبكرا ، حيث دفع بادريان لوبيز بدلا من كوستا في الدقيقة التاسعة ، بعدما وضح عدم إستطاعته إستكمال اللقاء .. وحاول رونالدو ودي ماريا إيجاد ثغرات في دفاعات أتلتيكو ، ولكن التنظيم الجيد والإلتزام التكتيكي لم يمكنهما من الوصول لمرمى كورتوا .
 
رغم التواجد في ملعب النور بلشبونة ، إلا أن لاعبي الفريقين لم ينسوا أنهم في ديربي مدريدي ، فغلب الأداء العصبي والإشتباكات بين اللاعبين على أجواء اللقاء ، وأنذر الحكم راؤول جارسيا من أتلتيكو وراموس من الريال ، في محاولة لفرض الإلتزام داخل الملعب ، وكان دي ماريا أفضل لاعب في الفريقين بإنطلاقاته ومهاراته .
 
حملت الدقيقة 32 أول خطورة حقيقة للريال ، عندما إستغل جاريث بيل خطأ المدافع تياجو منديز وتوغل بالكرة بسرعته ، لكنه سدد بجوار القائم الأيمن للحارس .. وجاء رد الروخيبلانكوس سريعا ، وتحديدا في الدقيقة 36 عندما إستغل دييجو جودين عرضية من راؤول جارسيا ، ولعبها برأسه أعلى كاسياس المتقدم خارج مرماه بغرابة ، لتسكن الشباك معلنة عن هدف التقدم .
 
حاول لاعبو الميرينجي الهجوم للخروج بالتعادل من هذا الشوط ، لكن أتلتيكو سيطر على منطقة المنتصف ، وكادت رأسية لوبيز أن تزيد مشاكل الريال ، لكنها علت العارضة بقليل وتناقل لاعبو أتلتيكو الكرة وسط حالة من التوهان للريال ، لينتهي الشوط بتقدم أتلتيكو بهدف نظيف .
 
لم يجر أنشيلوتي وسيميوني أي تغيير على تشكيلاتهما مع مطلع الشوط الثاني ، الذي تشابهت دقائقه الأولى مع بداية المباراة ، من حيث الحذر من الفريقين وإن كان أتلتيكو الأفضل نسبيا في الدقائق الأولى ، وسط غياب نجوم الريال الذين جاءت محاولاتهم خجولة ، وبعيدة عن المرمى في الدقائق الأولى ، بإستثناء المهارات الفردية لدي ماريا .
 
إنتظر رونالدو حتى الدقيقة 54 ليعلن عن تواجده من تسديدة من ركلة حرة مباشرة ، لكن الحارس المتألق كورتوا حولها لركنية بصعوبة ، ورد عليها لوبيز بتسديدة رائعة إصطدمت بدفاع الملكي وذهبت لركنية .
 
لم يجد أنشيلوتي أمام ضغط أتلتيكو سوى إجراء تغييرين في الدقيقة 59 بالدفع بمارسيلو وإيسكو ، بدلا من سامي خضيرة وكوينتراو ثم أشرك موراتا بدلا من بنزيمة، ودفع سيميوني بخوسيه سوزا بدلا من راؤول جارسيا و تحسن أداء الريال وإندفع للهجوم في محاولة لتعديل النتيجة ، لكن نجومه إصطدموا بأقوى دفاع في الليجا ، ومرت تسديدة إيسكو بجوار القائم الأيمن .
 
تذكر جاريث بيل أنه أغلى صفقة في العالم ، وكاد ينقذ الريال في الدقيقة 73 ، لكن تسديدته مرت بجوار القائم ، وعلت الخلفية المزدوجة لكريستيانو العارضة .. إمتلك الريال منطقة المنتصف مهاجما بضراوة ، حتى نجح راموس تسجيل هدف التعادل في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع برأسية متقنة سكنت الزاوية اليمنى لكورتوا ليلجأ الفريقان للوقت الإضافي .
 
وضح تأثر أتلتيكو البدني مع الشوط الإضافي الأول وهو ما أتاح الفرصة للريال للسيطرة على مجريات اللعب ولكن دون خطورة على المرمى ، لينتهي الشوط بدون أهداف وفي الشوط الإضافي الثاني هاجم الريال بقوة لحسم الأمور قبل ركلات المعاناة الترجيحية ، وبالفعل تحقق لهم ما أرادوا في الدقيقة 110 عندما إنطلق دي ماريا من الجهة اليمنى ، وسددها إصطدمت بكورتوا ، وصلت لجاريث بيل الذي أودعها المرمى برأسه محرزا الهدف الثاني لينهار أتلتيكو تماما ، وفي الدقيقة 118 سدد مارسيلو قذيفة سكنت شباك كورتوا محرزا الهدف الثالث وقبل النهاية بدقيقة إحتسب الحكم ركلة جزاء لرونالدو سددها في المرمى محرزا الهدف الرابع للريال وال 17 له في البطولة ، ليفوز الريال بلقبه العاشر .
 



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
6528
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©