الصفحة الرئيسية / يمنيون في المهجر / أهل قتيل يمني يتنازلون عن دم ابنهم ويعتقون رقبه قاتله الاثيوبي من القصاص
لوجه الله تعالي ثم استجابة لشفاعة الملك عبدالله
أهل قتيل يمني يتنازلون عن دم ابنهم ويعتقون رقبه قاتله الاثيوبي من القصاص
الجمعة, 06 يونيو, 2014 12:30:00 صباحاً

كلمات متعلقة:
السعودية
قتيل
يمني
الملك


النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
أهل قتيل يمني يتنازلون عن دم ابنهم ويعتقون رقبه قاتله الاثيوبي من القصاص
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعة
تنازل في السعوديه ذوي القتيل اليمني «أحمد إبراهيم عقيل» عن دم ابنهم لوجه الله تعالى ثم استجابة لشفاعة العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

واستقبل أمير منطقة جازان  أهل القتيل اليمني ورئيس اللجنة المركزية لإصلاح ذات البين بالمنطقة، الأمير محمد بن ناصر , حيث شهد الاستقبال تصديق تنازل أولياء الدم عن المطالبة بالقصاص من الجاني إبراهيم كدير أديلة "أثيوبي الجنسية"، عقب إدانته شرعاً بجريمة القتل التي وقعت بسبب خلاف بين الجاني والمجني عليه.

وأقدم ذوو القتيل على هذا التنازل ابتغاء ثواب الله عز وجل ثم استجابة لشفاعة خادم الحرمين الشريفين.

وأعرب أمير منطقة جازان عن شكره لوالد القتيل وأولياء الدم على تجاوبهم ونبلهم وكرمهم المتمثل في عتق رقبة الجاني؛ احتساباً لرضا الرب وتقرباً إليه جل وعلا.

ودعا الأمير "محمد" الله تعالى أن يجعل ذلك العمل في موازين حسناتهم، واصفاً استجابة ذوي القتيل بأنها "موقف مشرف يجسد ما يتصفون به من أخلاق حميدة".



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4741
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©