الاثنين ، ٢٥ مايو ٢٠٢٠ الساعة ٠٢:٣٢ صباحاً
اليمن تحتفل باليوم العالمي للمتبرعين بالدم

اليمن تحتفل باليوم العالمي للمتبرعين بالدم

> احتفلت الجمهورية اليمنية اليوم مع سائر دول العالم باليوم العالمي للتبرع الطوعي بالدم تحت شعار « لنُعطِ الدم للأمهات اللاتي يعطين الحياة»، والذي يصادف الـ (14) من يونيو من كل عام، حيث أقيم حفل خطابي وفني نظمه المركز الوطني لنقل الدم وأبحاثه بصنعاء.
 
وفي الحفل شدد وزير الصحة العامة والسكان الدكتور أحمد قاسم العنسي على ضرورة غرس مفهوم التبرع الطوعي بالدم في أذهان المواطن اليمني،  وأشار الوزير العنسي إلى أن وزارة الصحة العامة والسكان لم تألُ جهدا من أجل رفع مستوى خدمات نقل الدم وتحقيق سلامتها ومأمونيتها.
 
وأوضح بأن انخفاض نسبة وفيات الأمهات والحوادث يعود للجهود الكبيرة التي بذلتها الوزارة في تحسين خدمات نقل الدم في الجمهورية ، وقال الوزير العنسي أن المركز الوطني لنقل الدم وأبحاثه افتتحت ستة مراكز لنقل الدم منها مركز في محافظة أبين وهي بصدد افتتاح مراكز جديدة في عدد من المحافظات، مبينا انه سيتم خلال الفترة القادمة تدشين العمل لفحص الدم قبل الزواج وكذا الاستفادة من مشتقات نقل الدم، مشيدا بالجهود التي تبذلها الجمعية اليمنية لرعاية مرضى الثلاسيميا.
 
وحث وزير الصحة الجمعيات الخيرية العاملة في المجال الصحي إلى المساهمة الفاعلة في دعم مرضى الثلاسيما .. منوها بالدعم الذي تحظى به الوزارة من قبل منظمة الصحة العالمية.
 
بدوره ،أكد مدير عام المركز الوطني لنقل الدم وأبحاثه الدكتور سعيد الشيباني أن الاحتفاء باليوم العالمي للمتطوعين بالدم يكتسب أهمية كبيرة لنشر ثقافة التطوع بالدم وخصوصا في هذا العام ، حيث تتركز الاحتفالية على تشجيع المرأة للتطوع بالدم ، وهناك في مجتمعنا تتخوف من عملية التبرع بالدم وهذا كلام غير صحيح وتخوف ليس في محلة لأن المرأة مثلها مثل الرجل بإمكانها التطوع بالدم ما لم يكن هناك مانع مرضي حتى الرجل لا يمكنه التبرع بالدم إذا كان هناك عارض مرضي يمنعه ، لهذا نقوم بإجراء التحاليل والفحوصات قبل سحب الدم من أي متطوع حتى نتأكد من قدرته على التطوع بالدم من ناحية الوزن وفقر الدم ونسبة الهيموجلوبين وقضايا أخرى كبيرة جدا ، بالإضافة إلى التأكد من خلوه من بعض الأمراض المزمنة حتى لا يتم تعريضه للخطر.
 
مشيرا إلى الجهود التي بذلت للارتقاء بخدمات نقل الدم بالجمهورية من خلال تشجيع ونشر ثقافة التطوع بنقل الدم من قبل المواطنين وبوجه خاص أوساط النساء لتلبية احتياجات مرضى السرطان ومرضى الثلاسيميا وغيرهما من الفئات المحتاجة للدم في المجتمع، داعياً الجميع إلى دعم ومساندة وتوعية المجتمع بأهمية التبرع الطوعي بالدم .
 
من جانبه ، أكد ممثل منظمة الصحة العالمية لدى اليمن الدكتور احمد شادول ضرورة تأمين الدم من خلال الفحوصات للمتبرعين قبل الاستفادة منها ونقلها للمحتاجين، معبرا عن أمله في أن تستطيع بنوك الدم في اليمن توفير الدم المأمون للمحتاجين إليه.
 
يشار هنا أن إحصائية حديثة لمنظمة الصحة العالمية كشفت عن ما يقرب من 800 سيدة تموت يوميا بأسباب تتعلق بمضاعفات الحمل والولادة, وعليه فإن الاحتفال بهذا اليوم سيتيح لها الاتصال بالدول لتحسين فرص الحصول على إمدادات الدم المأمونة ونقل الدم لإنقاذ حياة تلك الأمهات التي في حاجة إليها. ومن أهداف اليوم العالمي للمتبرعين بالدم هو توفير منبر عالمي للاحتفال بالمتبرعين بالدم طواعية وإزجاء آيات الشكر إليهم لأنهم يؤثرون الآخرين على أنفسهم ومن دون أي مكافأة مالية وتشجيع ودعم إنشاء برامج وطنية فعالة معنية بالمتبرعين بالدم وإلغاء الاعتماد على التبرع بالدم من أفراد الأسرة والبدلاء والتبرعات المدفوعة الأجر.
 

الخبر التالي : الجيش يقصف مواقع الحوثيين في همدان وعيال سريح وأنباء عن تدمير منازل لقياديين حوثيين في بني ميمون

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 699.00 696.00
ريال سعودي 184.00 183.00
كورونا واستغلال الازمات