الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / الرئيس التونسي ذهب للتسجيل في الانتخابات لكنه نسي بطاقة هويته
الرئيس التونسي ذهب للتسجيل في الانتخابات لكنه نسي بطاقة هويته
الإثنين, 30 يونيو, 2014 11:50:00 مساءً

كلمات متعلقة:
تونس


النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الرئيس التونسي ذهب للتسجيل في الانتخابات لكنه نسي بطاقة هويته
الرئيس التونسي ذهب للتسجيل في الانتخابات لكنه نسي بطاقة هويته

*يمن برس - متابعات
لم يتمكن الرئيس التونسي منصف المرزوقي من تسجيل نفسه في لوائح الناخبين لأنه نسي بطاقة هويته التي ينبغي على كل ناخب الاستظهار بها أو برقمها.
 
و تحوّل المرزوقي صباح الاثنين إلى مقر بلدية مدينة سوسة، 120 كلم شرق تونس، لتحيين تسجيله في قائمات المواطنين المعنيين بالاقتراع في الانتخابات العامة والرئاسية التي تجرى تباعا في أكتوبر/تشرين الأول ونوفمبر/تشرين الثاني.
 
وأظهر شريط فيديو تناقلته محطات إذاعة وتلفزيون تونسية المرزوقي وهو يدخل مكتب تسجيل، ولما طلبت منه إحدى الفتيات المشرفات على عملية التسجيل إما بطاقة هويته أو رقمها، حاول تذكرّ الرقم لكنه لم يستطع، فاعتذر من الفتاة وأبلغها أنه سيعود مصحوبا بالبطاقة.
 
وقال المرزوقي في تصريحات استمعت إليها CNNبالعربية إنّه نسي "بطاقة التعريف الوطنية لكنه سيعود مجددا مصحوبا بها حتى يمكن تسجيله" داعيا الشباب إلى التسجيل والمشاركة "بكثافة في الانتخابات المقبلة التي ستكون البداية الفعلية لتونس الجديدة."
 
وضجّت مواقع التواصل الاجتماعي التونسية بالتعليقات على الحادث. وفي الوقت الذي سخرت فيه صفحات معروفة بمعارضتها للمرزوقي، منه متسائلة كيف يمكن لشخص ينسى بطاقة هويته في مثل هذه العملية أن يقود بلادا، اعتبرت صفحات أخرى أنّ الحادثة تعكس الواقع الجديد لتونس حيث أن "الجميع سواسية أمام القانون" مشيدة "ببساطة المرزوقي والأريحية التي أظهرها في تعامله مع الفتاة" ومتسائلة ما إذا كان يمكن لمثل هذه الحادثة أن تمرّ بالشكل الذي كانت عليه في دول أخرى من المنطقة.
 
وفتحت في تونس حملة تسجيل الناخبين وتحيين قائمات المسجلين، استعدادا لإجراء الانتخابات التي من المتوقع أن يتقدم المرزوقي إليها مرشحا للانتخابات الرئاسية.
(CNN)



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1645
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©