الصفحة الرئيسية / طب وصحة / هل «فاكهة الخبز» بديل لحل أزمة الغذاء في العالم؟
هل «فاكهة الخبز» بديل لحل أزمة الغذاء في العالم؟
الثلاثاء, 01 يوليو, 2014 05:43:00 مساءً

كلمات متعلقة:
العالم
بدائل
الغذاء


النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
هل «فاكهة الخبز» بديل لحل أزمة الغذاء في العالم؟
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - العربية نت
أكد خبراء تغذية أن فاكهة "الخبز"، والتي تشبه ثمرة البطاطس إلى حد كبير يمكن أن تساهم - كبديل – في حل أزمة الغذاء العالمية، وذلك لاحتوائها على فيتامينات ومعادن، فضلاً عن خلوها من الجلوتين.
 
وتحت عنوان "هل هذه عجائب غذائية جديدة لها القدرة على إطعام العالم؟"، قالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن هناك فاكهة لا يمكن أن تندرج تحت قائمة الفواكه الأخرى في "السوبر ماركت"، وذلك لغرابتها واختلافها عن بقية الأنواع الأخرى.
 
وتعرف الفاكهة الغريبة باسمها اللاتيني "artocarpus altilis " أو "فاكهة الخبز" وهي ثمرة ذات غلاف أخضر اللون فيه بروز صغيرة جداً، وتشبه البطاطس إلى حد كبير، لذا يمكن تقديمها كجزء من الوجبات الرئيسية أو استخدامها في صناعة الحلويات.
 
وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن هذه الفاكهة تعتبر إحدى دعائم النظام الغذائي في دولة جامايكا، ويعتقد الخبراء أن لهذه الثمرة القدرة على توفير الأمن الغذائي لهذه الجزيرة التي تستورد أكثر من نصف احتياجاتها الغذائية".
 
ووفق تقرير علمي حديث فإن هذه الفاكهة منتشرة، ويتم تناولها على نطاق واسع في جميع جزر المحيط الهادي، حيث يتجاوز إنتاجها أكثر من هكتار، متفوقة بذلك في مساحتها الزراعية على الأرز والقمح والذرة".
 
وتزن الثمرة الواحدة من "فاكهة الخبز" حوالي 3 كيلوغرامات، وتوفر كمية جيدة من الكربوهيدرات لأسرة مكونة من خمسة أفراد، كما يمكن أن تتحول إلى دقيق لتستخدم في إعداد الحلويات، هذا بالإضافة إلى الأطباق المالحة، بما في ذلك فطائر "البان كيك" والمقرمشات.
 
كما تحتوي هذه الثمرة على كمية كبيرة من الأحماض الأمينية الهامة للجسم تفوق الصويا.
 
ويبحث العلماء حالياً مع المنظمات الخيرية كيفية توزيع هذه الفاكهة حول العالم للقضاء على الجوع في الدول التي تعاني منه.
 




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2379
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©