الصفحة الرئيسية / طب وصحة / 180 ألف مصاب بداء الليشمانيات في اليمن
180 ألف مصاب بداء الليشمانيات في اليمن
الخميس, 14 أغسطس, 2014 07:26:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
90 % من المصابين بالليشمانيا باليمن من النساء والأطفال
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
90 % من المصابين بالليشمانيا باليمن من النساء والأطفال

*يمن برس - همدان العليي
أعلن المركز الإقليمي لمكافحة الليشمانيا أن عدد المصابين به في اليمن يتجاوز 180 ألف حالة، 90% منهم من النساء والأطفال تحت سن السابعة عشرة. وأشار المركز في بيان إلى أن "49 % مصابون بالنوع المخاطي، و48% مصابون بالنوع الجلدي، بينما يعاني 3% من إجمالي عدد المصابين من النوع الحشوي". وأوضح أن معظم ضحايا طُفيل الليشمانيا الحشويّة يموتون من دون تشخيص.
 
وقال رئيس المركز الدكتور محمد الكامل، إن "داء الليشمانيات يستوطن في اليمن بأنواعه الثلاثة، وبشكل مستتر عن الخرائط الوبائيّة العالميّة لهذا المرض". ولفت إلى أن"حجم انتشار هذا المرض في اليمن يتجاوز بأشواط حجم انتشاره في بعض دول الشرق الأوسط المجاورة وبعض الدول الاستوائيّة وشبه الاستوائيّة التي يشتهر المرض باستيطانه فيها".
 
وقد أطلق المركز في صنعاء أمس الأربعاء، برنامج الدواء للجميع تحت شعار "توفير الدواء للفقراء". ويهدف البرنامج إلى توزيع الأدوية على المصابين الأشدّ فقراً في عدد من المناطق بعد توفير التمويل اللازم لذلك، بواسطة عدد من الجهات المحليّة والخارجيّة.
 
وتتألف الحملة من ستّة برامج تشتمل على حملات ميدانيّة دوريّة للمناطق الموبوءة ونشر التوعية اللازمة في الأوساط الطبيّة والعامة عن طريق وسائل الإعلام المتاحة، بالإضافة إلى تقديم خدمات الفحص والتشخيص والعلاج للمرضى في مركز رئيسي في صنعاء وفروع في محافظات مختلفة.
 
وداء الليشمانيات (الذي يتسبّب به طفيل الليشمانيا) أو ما يسمى محلياً "الأثرة" أو "العوفيّة"، هو مجموعة من الإصابات الطفيليّة المزمنة المعدية والخطيرة التي تطال الجلد والأحشاء الداخليّة للإنسان. وتشير الإحصاءات إلى انتشاره بكثرة في كل من مدينة البيضاء وحضرموت وذمار وإب وحجة وتعز والحديدة وصنعاء.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2517
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©