الصفحة الرئيسية / ثقافة وفن / عادل إمام يستعد لتقديم جزء ثان من مسرحية "الزعيم" عقب وضعه في القائمة السوداء للثورة المصرية
عادل إمام يستعد لتقديم جزء ثان من مسرحية "الزعيم" عقب وضعه في القائمة السوداء للثورة المصرية
الإثنين, 10 أكتوبر, 2011 05:01:00 مساءً

عادل إمام يستعد لتقديم جزء ثان من مسرحية "الزعيم" عقب وضعه في القائمة السوداء للثورة المصرية
عادل إمام يستعد لتقديم جزء ثان من مسرحية "الزعيم" عقب وضعه في القائمة السوداء للثورة المصرية

*يمن برس - متابعات
أعلن النجم المصري عادل إمام أنه يفكر جدياً في تقديم جزء ثان من مسرحية "الزعيم"، التي عُرضت بالقاهرة وعدد كبير من المسارح الرئيسية بعدد من الدول العربية بداية منذ أواخر التسعينات من القرن الماضي ولمدة تجاوزت سبع سنوات.

ونقل موقع "الفن أون لاين" عن عادل إمام قوله إنه طلب بالفعل من السيناريست يوسف معاطي العمل على هذا المشروع ليواكب التغيرات التي طرأت على البلاد العربية بعد قيام ثورتي تونس ومصر والثورات العربية الأخرى في ليبيا واليمن وسوريا.

يُذكر أن مسرحية "الزعيم" تكلمت عن ثورة الشعب ضد المظالم التي يتعرض لها على يد الأجهزة الأمنية القمعية بالأنظمة الديكتاتورية، وسخر عادل إمام في "الزعيم" من تبعية الطبقة الحاكمة بمختلف هيئات ومؤسسات الدولة الافتراضية للحاكم حتى وإن كان على خطأ.

كما يُشار إلى أن الفنان عادل إمام (71 عاماً) يتعرض لحملة، فقد وضعه نشطاء سياسيون على رأس قائمة أُُطلق عليها "القائمة السوداء" تشمل فنانين وأدباء وروائيين كانوا قريبين من النظام السابق الذي نجحت الثورة المصرية في الخامس والعشرين من يناير/كانون الثاني الفائت بإجبار رئيسه حسني مبارك على ترك الحُكم.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

اقرأ ايضاً :





شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4648
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©