الصفحة الرئيسية / ثقافة وفن / إلهٌ الحزنِ
بقلم/ إبراهيم السراجي
إلهٌ الحزنِ
الثلاثاء, 09 يناير, 2007 03:18:00 مساءً

إلهٌ الحزنِ

ابراهيم السراجي
[email protected]

وحده يا سيدتي هذا الذي يحدث لي الان
وحده من يفجر كل شيء

وحده له القدره على

تفجيري

محوي

الغائي





و يفجر



رأسي

تفكير



ويعبث بمصيري



وحده سيدتي هذا الذي يحدث لي

يمكنه ان يقذف بي

لحدود الموت وينهيني

ويسقطني نارا يغليني

ويبدأني





وحدك أنتِ سهري

المي

وجعي



وحدك انتي قادرة على تصييري



طبشورا

تمسحني حرفين

على جدران الاتي

نهاية من لاشيء وتصلبني بلاجذع ولا شجره

وترحل بي بلا سفر ولا هجره





وحدكِ أنتِ

متفردة بالذكاء وباالغباء



وحدكِ أنت لا شريك لكِ

وجعي

سهري

أكداس الحاضر والماضي ..



وحدكِ أنت



لا شريك لكِ

وطني

ووجودي

منفاي

بقائي ورحيلي



وحدكِ أنتِ

لا شريك لكِ

وعند رحابك الطاهره

ويديك الماطره

وقلبك الثلج

وصوتك الفج



وحدكِ أنتِ

وعند رحابك الطاهره منها والقذرة



أشهد أنك أسطورة عشق مخدوشه

ورواية حب مغشوشه



اله الحزن والضجر أنتِ



وحدكِ أنتِ

خيلاء الحب

بقية أوهام

لفافة الغاز

كوتشينه

قارورة

لعبه



يا اله الحزن أنتِ

على رحاب طاهره

فيكِ ومنكِ القذرة

ها أنا أكفر

تمثال من عزة



ولدت اليوم أنا ...



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

اقرأ ايضاً :





شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2137
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©