الصفحة الرئيسية / ثقافة وفن / موسى النمراني : بلاجهةٍ رغم فوضى الجهات
موسى النمراني : بلاجهةٍ رغم فوضى الجهات
الأحد, 14 يناير, 2007 05:40:00 مساءً

موسى النمراني : بلاجهةٍ رغم فوضى الجهات

موسى النمراني - يمن برس - خاص



إذاً
فدعني ألملم أطراف هذا المساء الغريب
اغني لأطراف حزن بشوش التجاعيد
بصوت شجي يغني نواحا
ككل الخسائر والأمنيات
يبوح الصدى للمُدى .. وللغانيات
(السكارى) بماء الحياة
وللناظرين لما يحلب (الثائرون)
وللممسكين على مضض بالقرون
وللباحثات عن الشعر في قهوة البوفيات
وللناشرات عن الحب في خر الأمسيات

وللقارئين جميع التعاويذ على خسة أولادهم
وقبح البنات
وللصانعين الأساطير من أحجيات النبات
وللرب (ربي الجميل) إله الهبات
أغني
وأصرخ مثل الفضاء الصغير
دعوني الملم أطراف هذاء المساء
أشد على مئزر الغيب
أوجه نافذتي نحو عيني
وأفتح كل الدقائق نحو
السحاب الفقير
وأشرع وجهي (بلا نية في استراق التعازي)
مشروع خير لتنظيف وجه البغايا
وأغرسني
وجهة السافيات
وأعلن عني :
أنا واقف رغم جمع(المحبين)
أنا سائر رغم كل النصائح
وممتلئ العين والخد رغم اشتعال الجرائد بالتهنئات
وممتقع اللون رغم المساحيق
بلا جهة رغم فوضى الجهات


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

اقرأ ايضاً :





شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2552
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©