الصفحة الرئيسية / يمنيون في المهجر / مهندسان حضرميان ينالان أعلى أوسمة التشريف في الجامعات الكندية (صور)
مهندسان حضرميان ينالان أعلى أوسمة التشريف في الجامعات الكندية (صور)
الأحد, 02 نوفمبر, 2014 09:40:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
مهندسان حضرميان ينالان أعلى أوسمة التشريف في الجامعات الكندية (صور)
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - كندا: سعيد بامسعود
حضرموت، حاضرة العلم والعلماء، بلاد الأدب والثقافة، كيف لا وهي التي أبهرت العالم بأبنائها الذين يصنعون مجدهم بجدهم، وكدهم، وتضحياتهم؛ حتى كان لهم باعٌ كبيرٌ في نهضة حواضر لم تكن لتصل إلى ما وصلت إليه دونهم. فكانوا هم السفراء، والوزراء، والعلماء، والتجار الذين تركوا بصماتٍ واضحةً في كل أرض نزلوا فيها. واليوم نقف وإياكم على إنجازٍ حضرمي من تلك الإنجازات التي لا تعد ولاتحصى.

ففي مساء كنديٍ إحتفالي بين عتبات جامعة وندسور الكندية UNIVERSITY OF WINDSOR تلقى المهندس سالم محمد جبر تكريماً حافلاً إحتفاءً بما وصل إليه من إنجاز علمي بتحقيقه أعلى معدل بين خريجي صيف 2014 في الهندسة الصناعية. هذا وقد منحته الجامعة ميدالية شرف مجلس الحكام الذهبية بالجامعة للعام 2014. تجدر الإشارة إلى أن المهندس سالم قد تحصل على امتياز مع مرتبة الشرف في الهندسة الصناعية.

وغير بعيد عن ذلك فلقد تحصل المهندس عبدالله محمد جبر (شقيق سالم) على الإمتياز مع مرتبة الشرف في الهندسة المدنية عن خريجي أكتوبر 2014، ومن المتوقع أن يتم منحه ميدالية شرف مجلس الحكام للعام القادم.

هذا وقد التحق الشقيقان بالدارسة في جامعة ويندسور – على نفقتهم الخاصة – في خريف 2010 قادمين من مدينة عدن بعد نيلهم شهادة الثانوية العامة من جامعة كامبريدج البريطانية بمعدلاتٍ عاليةٍ تسمح لهم بالالتحاق المباشر بأي جامعة أوربية أو أمريكية. يذكر أن الشقيقان سالم وعبدالله كانا من المبتعثين للدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية ضمن برنامج الـ YES المقدم من قبل وزارة الخارجية الأمريكية؛ وذلك للتعرف على نظام التعليم الأمريكي، وفهم ثقافة المجتمع هنالك.

وقد توج النجاحالباهر للشقيقين في مرحلة البكلاريوس بحصولهما على منحة من الدولة الكندية لإكمال دراسة الماجستير، فاختار عبدالله جامعة وينزر لإكمال دراسته في الهندسة المدنية بينما التحق سالم بجامعة تورنتو لإكمال دراسة الهندسة الصناعية بعد حصوله على منحة الملكة إليزابيث الثانية للدراسات العليا في العلوم والتكنولوجيا.

الجدير بالذكر أن الشقيقين – الذين تعود أصولهم إلى مدينة شبام التاريخية – يرجعان الفضل بعد الله دائماً لوالديهما الذين انتقلا إلى كنداوضحيا بكل ما يملكان للإشراف المباشر على ابنيهما ليصلا إلى ما وصلا إليه اليوم من تميزٍ ورفعةٍ تشرفهما، ووالديهما، وحضرموت التي ما لبثت تنجب العلماء والنوابغ في كل العلوم. حفظ الله حضرموت وأدام أبنائها عزاً لها يساهمون في نهضتها والرقي بها.

- صور :











للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3508
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©