الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / كانت سنة رائعة" على "فيسبوك".... تتحوّل إلى خدمة مأساوية
كانت سنة رائعة" على "فيسبوك".... تتحوّل إلى خدمة مأساوية
الإثنين, 29 ديسمبر, 2014 10:33:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
ابنة ماير
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
ابنة ماير

*يمن برس - العربي الجديد
في أيام قليلة تحوّلت الخدمة التي يقدمها "فيسبوك" لمتسخدميه year in review، من خدمة لطيفة إلى "خدمة مزعجة"، تظهر في كل مكان على جدران المستخدمين على الموقع. مئات آلاف المستخدمين قرروا استعادة سنتهم على فيسبوك من خلال هذه الخدمة، المرفقة دائماً بعبارة "كانت سنة رائع شكراً لأنك كنت جزءاً منها".
 
لكن ما يقوله "فيسبوك" غير ما يقوله الواقع: مستخدمون من غزة استعادوا عامهم الذي لا يكشف إلا صور جثث وبيوت مدمرة. مستخدمون من العراق، من باكستان... وإن كانت مآسي الدول صراحة لا تهمّ "فيسبوك" فإن مأساة واحدة، دفعت إدارة الموقع إلى الاتصال بأحد المستخدمين وتقديم الاعتذار إليه.
 
الكاتب ومهندس الكومبيوتر إريك ماير، حاول تفادي هذه الخدمة مراراً. لكن في كل مرة كان يدخل فيها إلى الموقع الأزرق، كان "فيسبوك" كمن يقذف الخدمة في وجهه. فقد قرر الموقع من تلقاء نفسه استعادة عام ماير، الذي تظهر فيه صورة ابنته، التي توفيت خلال العام بسرطان الدماغ، وحولها "غرافيكس" لأشخاص يحتفلون. ويضيف كاير: "صحيح هكذا كانت ابنتي، وهكذا كان شكل سنتي، لكن مجدداً لم يكن لطيفاً تذكيري بذلك". واقترح ماير على "فيسبوك" طريقة تقنية لفتلرة الصورة، ونشر هذه الخدمة. أضاف: "صحيح هذه الخدمة جميلة لتذكير الناس بروعة عامهم، خدمة مليئة بالصور والسيلفي على البحر، والشاطئ... لكن السنة لم تكن بهذه الروعة بالنسبة لنا نحن الذي خسرنا قريباً أو عشنا تجربة الطلاق أو الطرد من العمل...".
 
وبعد ما كتب ماير على موقعه الخاص، تواصلت معه إدارة "فيسبوك" واعتذرت منه، كاشفة أنها تعمل على تحسين الخدمة لتفادي هكذا "مآسٍ" في المستقبل. 



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2637
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©