الصفحة الرئيسية / شباب ورياضة / تألق السعودية يمنحها فوزا كبيرا على كوريا الشمالية 4-1 ويقربها من الدور الثاني لأمم آسيا
تألق السعودية يمنحها فوزا كبيرا على كوريا الشمالية 4-1 ويقربها من الدور الثاني لأمم آسيا
الاربعاء, 14 يناير, 2015 04:49:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
إحدى أبرز الفرض التي أتيحت للمنتخب السعودي في الشوط الأول
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
إحدى أبرز الفرض التي أتيحت للمنتخب السعودي في الشوط الأول

*يمن برس - سي ان ان
استطاع منتخب السعودية تحقيق انتصارا كبيرا على نظيره الكوري الشمالية بنتيجة 4-1، وذلك في مباراة لحساب الجولة الثانية من المجموعة الثانية في كأس أمم أسيا 2015 المقامة في أستراليا، وتضم مجموعتهم الصين وأوزبكستان أيضاً.

انتصار المنتخب السعودي أعاد الثقة للأخضر بعد الخسارة بهدف نظيف في اللقاء الافتتاحي أمام الصين، حيث سجل أهدافه كل من نايف هزازي (الدقيقة 37) ومحمد السهلاوي (الدقائق 52 و54) في حين أضاف نواف العابد الهدف الرابع في الدقيقة 77، علماً أن المنتخب الكوري الشمالي تقدم في الدقيقة 11 عبر ريانج يونج جي.

بداية الشوط الأول كانت كورية، فأول هجمة جاءت من هيون جين سيم الذي سدد كرة قوية في الدقيقة 7 أخرجها  وليد عبد الله إلى ركلة ركنية، ومن نفس الركلة كانت رأسية من نفس اللاعب لكن وليد عبد الله كان له بالمرصاد من جديد.

وحاول السعوديون الرد على هجمات كوريا الشمالية، لكنهم افتقروا لصناعة الفرص الحقيقية، ليكون العقاب قاسياً في الدقيقة 11 من تسديدة باك كوانغ ريونغ ليردها وليد أمام المندفع ريانج يونج جي فيسجل هدف التقدم لمنتخب بلاده.

بعد هذا الهدف، انتفض الأخضر ووضع ضغطاً هائلاً على الكوريين، فمرت رأسية هزازي بجانب المرمى خطيرة جداً، وتراجع الكوريون إلى مناطقهم لكن ذلك لم يحميهم من هدف تعادل جميل سجله نايف الهزازي بين قدمي الحارس الكوري في الدقيقة 37، وذلك بعد تمريرة  من نواف العابد.

نواف في الدقيقة 42 كاد أن يكون بطل اللحظة، لكن تسديدته القوية من داخل منطقة الجزاء أبعدها الحارس الكوري لركلة ركنية.

تفوق الأخضر ما بعد الربع ساعة الأولى لم يثمر عن أهداف، لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1-1.

بداية الشوط الثاني كانت وسط استحواذ كوري شمالي على الكرة، لكن اقتحام حسن معاذ للجانب الأيسر لدفاع كوريا و تمريره لعرضية ارتقى لها السهلاوي برأسية خطيرة مرت فوق المرمى، لتنقلب الكفة بعد ذلك.

دقيقة واحدة بعد فرصة السهلاوي، كان لاعب النصر الرجل الحاسم، فبعد فاصل تمريرات أخضر رائع تواجد السهلاوي في المكان المناسب ليسجل هدف التقدم 2-1 في الدقيقة 52.

ولم يمهل السهلاوي الكوريين فرصة، فقام بضغط ناجح في الدقيقة 54 أوقعهم فيه بالخطأ، ليسجل الهدف الثالث ويحسم اللقاء ويؤكد أن الأخضر ما زال يستطيع تقديم الكثير.

الهدف الثالث أعطى رجال المدرب كوزمين الفرصة للعودة إلى الخلف لاستقبال هجوم كوريا الشمالية، ومرت الدقائق سريعة على الفريق الشرق أسيوي من دون خلق فرص، بل إن هزازي كاد أن يسجل الهدف الرابع عندما تلاعب بمدافعي كوريا وسدد كرة بجانب المرمى في الدقيقة 68، ثم أهدر السهلاوي انفرادة واضحة في الدقيقة 71.

وشهدت الدقيقة 76فاصلاً مهارياً مميزاً من سالم الدوسري، تلاعب به بلاعبي كوريا الشمالية، وسدد الكرة لترتطم بالقائم وتعود إلى يد يونج جيك، ليتلقى الأخير طرداً وتحصل السعودي على ركلة جزاء، انبرى لها نايف العابد لكن الحارس تصدى لها، إلا أن العابد تابعها في المرمى.

الدقائق الأخيرة من اللقاء مرت بتفوق سعودي واستحواذ مطلق، لكن لم يكن هناك أهداف جديدة، لينتصر الأخضر 4-1، ويحقق أول انتصار له في البطولة، في حين تأكد خروج كوريا الشمالية رسمياً من دون أي نقطة.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2225
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©