الصفحة الرئيسية / فيسبوكيات / لماذا عاد "يحيى العابد" لبرنامج الاتجاه المعاكس بعد انسحابه؟
لماذا عاد "يحيى العابد" لبرنامج الاتجاه المعاكس بعد انسحابه؟
الثلاثاء, 27 يناير, 2015 11:07:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
لماذا عاد "يحيى العابد" لبرنامج الاتجاه المعاكس بعد انسحابه؟
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - خاص
تداول عدد من الناشطين والمتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي من باب الفكاهة، أن يحيى العابد تلقى اتصالاً هاتفياً من المخلوع علي عبدالله صالح إثر انسحابه من برنامج الاتجاه المعاكس على شاشة قناة الجزيرة الفضائية.
 
وقال الناشطون أن المخلوع صالح اتصل بالعابد ليقول له " #مش_حاوري_وارقدي " وذلك على شاكلة ما ورد في التسريب الصوتي لمكالمة هاتفية للمخلوع صالح مع أحد القيادات الحوثية والتي قال فيها للقيادي الحوثي "مش حاربي وأرقدي".
 
هذا وانسحب يحيى العابد بعد دقائق من بداية حلقة برنامج الاتجاه المعاكس اعتراضاً على كلمة المخلوع، ومطالباً القاسم بالاعتذار عن الكلمة، ليرد عليه القاسم برد قاسي بقوله" ألف مخلوع ومخلوع".

وعاد العابد للمشاركة في حلقة البرنامج بعد دقائق من انسحابه من الاستوديو، وهو ما يمثل قبولاً منه لكلمة المخلوع وتراجعاً عن طلب الاعتذار.
 
وقد استضاف الدكتور "فيصل القاسم" في حلقة اليوم من برنامجه الشهير كلاً من "المحامي خالد الآنسي" والقيادي في أحزاب التحالف الوطني "يحيى العابد"، لمناقشة تحالف المخلوع علي عبدالله صالح مع جماعة الحوثي من أجل إجهاض الثورة اليمنية.




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
24264
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©