الصفحة الرئيسية / طب وصحة / جمعية حماية المستهلك في اليمن: مستحضر منع الحمل "ياسمين" يسبب تجلط الأوعية الدموية الوريدية
جمعية حماية المستهلك في اليمن: مستحضر منع الحمل "ياسمين" يسبب تجلط الأوعية الدموية الوريدية
الاربعاء, 23 نوفمبر, 2011 10:45:00 صباحاً

جمعية حماية المستهلك في اليمن: مستحضر منع الحمل "ياسمين" يسبب تجلط الأوعية الدموية الوريدية

*يمن برس - متابعات
وجهت الجمعية اليمنية لحماية المستهلك مذكرة للهيئة العليا للأدوية والمستلزمات الطبية رد على ما نشرته الهيئة بصحيفة الثورة يوم 19 نوفمبر بشأن علاج منع الحمل "ياسمين" (Yasmin) وكذلك مذكرة الهيئة لوزير الصناعة والتجارة... حيث أشارة الجمعية أنها اطلعت على صورة من مذكرة الهيئة الموجهة لوزير الصناعة والتجارة بتاريخ 13نوفمبر 2011 حول الإعلان المنشور بصحيفة الثورة يوم السبت 12نوفمبر 2011 من قبل الجمعية حول علاج منع الحمل ياسمين وأعراضه الجانبية ويتضح من رسالة الهيئة عدم معرفتها بأن الجمعية اليمنية لحماية المستهلك إحدى منظمات المجتمع المدني (NGO ) ولا تتبع وزارة الصناعة والتجارة أو أي وزارة حكومية أخرى وتطلبون عدم نشر أي إعلان تحذيري وأن الدواء حاصل على شهادة تداول من الـ FDA  الأمريكية ولم تسجل أي أعراض جانبية وانه مسجل لدى هيئتكم .

وأشارت المذكرة أن الجمعية اليمنية لحماية المستهلك  تعمل وفقا لنظامها الأساسي بحماية المستهلك وإعلامه بكل ما يضر بصحته وسلامته وذلك عبر وسائل الإعلام المختلفة ، كما أن للمستهلك الحق في المعرفة وهو الحق الثاني من حقوق المستهلك التي كفلتها المواثيق الدولية وخاصة حقوق المستهلك الثمانية التي أقرتها الأمم المتحدة وأصبحت جزءً لا يتجزء من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان .

وتستغرب الجمعية من دفاع الهيئة على هذا المستحضر الطبي والذي نشرت عنه الإدارة الأمريكية للغذاء والدواء  FDA  أنه يسبب الإصابة بتجلط الأوعية الدموية الوريدية وكذلك نشرته هيئة الغذاء والدواء السعودية على موقعها بصورة بيان لإعلام جمهور المستهلكين بما يسببه هذا الدواء وأدوية منع الحمل الأخرى التي يدخل في تركيبها إحدى المواد التالية: دروسبيرينون drospirenone)) ، أو بروجينوتس (progetogensm)، أوديسوجيسترل ) (desogestrel أو جيستودين ( gestodene )  بهدف أخذ الحيطة والحذر . وبدلا من اهتمام الهيئة بالموضوع وتوجيه المستشفيات ومراكز الأمومة والطفولة والأطباء والصيادلة بأخذ الحيطة والحذر عند صرف مثل هذه الأدوية ، وكذلك منع الصيدليات ومخازن الأدوية من بيع الأدوية بدون وصفة من الطبيب المعالج ،

وأشارت الجمعية أنه لمن المؤسف له أن الهيئة العليا للأدوية لم تتخذ مثل هذا الإجراء بل أشارت إلى أن المضاعفات لم تتجاوز ما تضمنته النشرة الداخلية المرفقة بالدواء وانه لم يتم اكتشاف شيء جديد وكأن الهيئة لديها من الإمكانيات العلمية ما يفوق ما لدى إدارة الدواء والغذاء الامريكة والتي أشارت الهيئة أن الدواء حاصل على شهادة تداول منها ، فلماذا نشرت الـ FDA الأمريكية على موقعها هذه الآثار التي يسببها الدواء لمستخدميه كانت ستكتفي بما تضمنته النشرة الداخلية للدواء وعدم اطلاع جمهور المستخدمين و المستهلكين عموما على ذلك كما تريد هيئة العليا للأدوية،

وأشارت الجمعية الى أن الهيئة لم تبلغ التعليمات لكافة الجهات ذات العلاقة وإعلام المستهلكين لتجنب المخاطر التي تسببها تلك الأدوية كون الأدوية المتداولة في الصيدليات ومخازن الأدوية تباع مباشرة دون الرجوع إلى أي طبيب لتقرير ذلك ونسبة الأمية في البلاد تتجاوز 60% تقريبا.ولم يقتصر الحد عند ذلك بل قمتم بنشر تنويه بصحيفة الثورة العدد 17174 بتأريخ 19 نوفمبر الصفحة الأخيرة ويشير الإعلان أن الدواء ليست له أي تأثيرات جانبية وهذا يعتبر تدليس وتضليل لعموم المستهلكين ومخالف لما نشرته الـ FDA الأمريكية وهيئة الغذاء والدواء السعودية.

والجمعية تأمل من الهيئة العليا للأدوية القيام بمراقبة سوق الدواء في البلاد ومحاربة الأدوية المهربة والمزورة والمقلدة والمغشوشة والتي تملا السوق اليمنية وتصل إلى ما يزيد عن 30% من حجم الدواء ، والهيئة على علم ومعرفة بذلك من خلال الشكاوي التي تقدمت بها كبريات شركات الدواء ووكلائها باليمن للهيئة ومنها أدوية ومستحضرات نشرتها الجمعية خلال الأعوام السابقة وخاطبت الجهات المختصة ومنها وزارة الصحة وهيئتكم .كما تأمل الجمعية أن يتم إصدار التعليمات اللازمة لكافة الجهات ذات العلاقة بهذه الأدوية أو غيرها من الأدوية التي يكتشف العلماء ومراكز الأبحاث الطبية في الولايات المتحدة وأوربا أن لها أضرار وآثار جانبية وإعلام جمهور المستهلكين بذلك أولا بأول لأخذ الحيطة والحذر أسوة بما تفعله الهيئات المختصة بجميع دول العالم ومنها دول الجوار .

وفي نهاية الرسالة أكدت الجمعية أنها ستستمر بأداء واجبها وتحقيق أهدافها التي أنشئت من أجلها وهو حماية المستهلكين وإعلامهم عبر وسائل الإعلام  المختلفة أولا بأول بكل ما يضر بصحتهم وسلامتهم من دواء وغذاء وخدمات وغيرها ومطالبة ومتابعة كافة الجهات ذات العلاقة. و صور من الرسالة لرئيس الهيئة العليا لمكافحة الفساد والنائب العام ، وصور لكل من وزير الصحة العامة والسكان ووزير الصناعة والتجارة

وأشارت الجمعية أنه ولمعرفة المزيد عن الدواء المذكور يمكن  زيارة موقع إدارة الغذاء والدواء الأمريكية وكذلك هيئة الغذاء والدواء السعودية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

اقرأ ايضاً :





شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3146
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©