الصفحة الرئيسية / شباب ورياضة / مطاريد الدوري الانجليزي يحطمون كبرياء أنديته
مطاريد الدوري الانجليزي يحطمون كبرياء أنديته
الأحد, 01 مارس, 2015 05:42:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
مطاريد الدوري الانجليزي يحطمون كبرياء أنديته
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - كووورة
شهدت الجولة الأوروبية الماضية من مسابقتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي سقوطاً مدوياً لأنديته لم ينجو منها سوى تشيلسي والأزرق الآخر ايفرتون.
 
البداية مع مانشستر سيتي الذي انحنى في أرضه وبين جماهيره أمام العملاق الكتالوني وخرج بخسارة كان يمكن أن تكون ثقيلة وأن تنهي بصيص أمل لديه في لقاء العودة لولا براعة حارسه جو هارت في التصدي لركلة جزاء ميسي في الدقيقة الأخيرة من المباراة ليمنع زيادة الغلة الكتالونية إلى ثلاثية.
 
في نفس المسابقة كان أرسنال أكبر الخاسرين وهو يسقط بثلاثة أهداف مقابل هدف أمام موناكو الفرنسي في أكبر مفاجآت دور الـ16، ليكون أبناء فينجر في وضعية لا يحسدون عليها وهم يتوجهون إلى إمارة موناكو محاولين أولاً رد اعتبار تلك الخسارة المهينة لهم، ومن ثم التعلق بفرصة التأهل لربع النهائي وإن كانت المهمة صعبة للغاية.
 
فرق الدوري الأوروبي لم تكن بحال أفضل، فخرج كل من ليفربول على يد بيشكتاش بركلات الترجيح، فيما ودع السبيرز توتنهام المسابقة على يد فيورنتينا الإيطالي.
 
المفارقة في هذا كله، أن الأندية الانجليزية الأربعة التي عانت في تلك الجولة كانت أوجاعها على يد نجوم سابقين في الدوري الإنجليزي ، إما بقيام هؤلاء اللاعبين بالتسجيل في مرماهم أو بقيادة فرقهم للإطاحة بأندية انجلترا، ويصدف أيضاً أن اللاعبين يمكن أن نطلق عليهم لقب "مطاريد" فهم خرجوا لرغبة أنديتهم بالتخلص منهم أو مكرهين على الخروج لسبب أو لآخر.
 
البداية مع سواريز الذي تكفل بالإطاحة بمانشستر سيتي، سواريز لم يطرد من ليفربول ولكنه أجبر على المغادرة بعد التعامل السيء الذي تلقاه من الصحافة الانجليزية والجماهير باستمرار، خاصة بعد تسجيله في مرمى منتخب الأسود الثلاثة في المونديال الماضي بحسب ما ذكر اللاعب نفسه.
 
اللاعب الآخر هو المصري محمد صلاح، الذي غادر تشيلسي وهو مصنف كأحد أسوأ تعاقدات جوزيه مورينيو في فترتيه مع البلوز، ولكن النجم المصري كان له رده المباشر بالتسجيل في أول مواجهة كبيرة له مع فيورنتينا وسجل هدفاً في مرمى السبيرز قاد به الفيولا إلى الدور التالي.
 
الأنيق ديمتار بيرباتوف كان أحد المساهمين المباشرين في ثلاثية موناكو في مرمى الجانرز. المهاجم البلغاري غادر البريمييرليج من بوابة فولهام في فترة بات فيها اللاعب عاجزا عن مجاراة "إيقاع " الدوري خاصة بعدما تقدم به السن، لكن لاعب توتنهام ومانشستر يونايتد السابق أثبت تخصصه في شباك أرسنال ونجح في التسجيل بمرماهم.
 
آخر هذا الرباعي، هو النجم السنغالي ديمبا با الذي ساهم في صعود فريقه بيشكتاش التركي إلى دور الـ16 من الدوري الأوروبي من بوابة ليفربول في مباراة عصيبة انتهت بركلات الترجيح، ديمبا با كان أحد لاعبي تشيلسي الموسم الماضي وفضل ناديه التخلي عنه لتجديد خط هجومه الذي كان يعاني بشدة.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1936
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©