الصفحة الرئيسية / طب وصحة / عدم انتظام ضربات القلب قد يكون سبباً في السقوط أرضاً
عدم انتظام ضربات القلب قد يكون سبباً في السقوط أرضاً
الإثنين, 16 مارس, 2015 09:23:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
عدم انتظام ضربات القلب قد يكون سبباً في السقوط أرضاً
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - رويترز
أفادت دراسة جديدة أن كبار السن الذين يسقطون أرضاً يعانون على الأرجح من نوع شائع من عدم انتظام ضربات القلب يدعى الارتجاف الأذيني.
 
وصرّحت الطبيبة صوفي جانسن من المركز الطبي الأكاديمي في العاصمة الهولندية أمستردام "هذه النتائج مفاجئة بالطبع لأنه لم تظهر من قبل صلة بين الارتجاف الأذيني والسقوط."

وقالت جانسن لخدمة "رويترز" هيلث في رسالة عبر البريد الإلكتروني إنه من المعروف أن بعض أشكال عدم انتظام ضربات القلب تسبب الإغماء أو فقدان الوعي لكن هذه أول دراسة تربط ذلك بالسقوط أرضاً.

حيث قامت هي وزملاؤها بتحليل بيانات عن 4800 شخص بالغ تجاوزت أعمارهم 50 عاماً في إيرلندا شاركوا في استبيانات ومقابلات شخصية وتقييمات صحية شملت الرسوم الكهربية للقلب بين عامي 2009 و2011.

فيما أكد 20% من المشاركين أنهم سقطوا مرة واحدة على الأقل خلال العام المنصرم بينما كانت الإغماءات وفقدان الوعي أقل شيوعاً.

وفي المجمل كان نحو 3% من المشاركين يعانون من الارتجاف الأذيني بينهم 1% تتراوح أعمارهم بين 56 و 64 و4% تصل أعمارهم إلى 74 عاما ونحو 8% تبلغ أعمارهم 75 عاما فما فوق. ولم يكن أكثر من ثلثهم على علم بأنهم مصابون بالارتجاف الأذيني قبل الدراسة.

وتعرض نحو 30 % من المصابين بالارتجاف الأذيني للسقوط أرضا خلال العام المنصرم مقارنة بنحو 20 في المئة ليسوا مصابين بالارتجاف الأذيني.
 
وأضافت جانسن أنه "يمكن أن يضعف الارتجاف الأذيني قدرة القلب على ضخ الدم في جميع أنحاء الجسم بما في ذلك المخ. "يمكن أن يؤدي هذا إلى انخفاض في كمية الأكسجين المتجه إلى المخ مما يسبب إما الإغماء أو فقدان الوعي أو الدوخة مما يؤدي للسقوط.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
47005
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©