الصفحة الرئيسية / فيسبوكيات / رسالة من أحد مشايخ اليمن إلى الملك سلمان بن عبدالعزيز وكافة أسرة آل سعود..
رسالة من أحد مشايخ اليمن إلى الملك سلمان بن عبدالعزيز وكافة أسرة آل سعود..
الجمعة, 27 مارس, 2015 06:45:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
رسالة من أحد مشايخ اليمن إلى الملك سلمان بن عبدالعزيز وكافة أسرة آل سعود..

*يمن برس - صنعاء
الشيخ حسين حازب، أحد مشايخ قبائل مراد محافظة مأرب اليمنية، وعضو اللجنة العامة للمرتمر الشعبي العام، الرسالة التالية وجهها عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" يوم الجمعة 27 مارس / آذار 2015.

نص الرسالة:

تعلمون أنكم ترتكبون خطأً فادحاً في علاقتكم مع اليمن، وشعب اليمن، وقبائل اليمن، منذ قيام دولتكم وسيطرتها على ممالك ومشيخات أراد الله أن تحلوا محلها..
وهذا الخطأ تمثل في محاولاتكم ترقيع أبناء اليمن، وضمان ولائهم لكم، أو ضمان ضعفهم، من خلال مشايخ وأفراد وسياسيين أقنعوكم أن اليمن معصوب في رؤوسهم، وأنهم سيسيرونه كما تريدون، وأنهم سيضمنون حب الشعب اليمني وقبائله لكم وولاءهم.
واعتمدتم في ذلك على المال فقط.. وصدقتموهم في كل ما قالوه لكم، وهنا وقعتم في خطأ كبير وفادح، أضر بالعلاقة الاستثنائية التي يجب أن تسود بينكم وبين الشعب اليمني الجار المُسالم.
هؤلاء الناس لم يبلغوكم، ولم يطلعوكم بالحقيقة، وكذلك مخابراتكم لم تكتشف الحقيقة لكم، لأنها اعتمدت على نفس القوم الذي يقدمون نصائحهم مباشرة لكم. والحقيقة هي:
-أن الشعب اليمني يتألم منكم بسبب هؤلاء.
-القبائل اليمنية تتألم منكم بسبب هؤلاء.

- الشعب اليمني وقبائله، يؤلمهم تعاملكم مع اليمن كتابع وليس أخاً شقيقاً.
- الشعب يؤلمه بخلكم عليه في ما يفيده عامة، وكرمكم في ما يضره.
- الشعب اليمني ــ والله على ما أقول شهيد ــ لا يكرهكم بالفطرة، ومن أجل الكره فقط، لكنه يؤلمه منكم تعاليكم وهو شعب كريم ولا يحب الذلة والإذلال والتعالي..
- الشعب اليمني ــ والله على ما أقول شهيد ــ لا يحب العدوان على أحد، حتى لو تتاح له الفرصة.. لكنه يتقي بشراسة وإباء وعزة نفس، ويستعذب الموت من أجل رد الظلم والبغي..
ولهذا، فمن يحاول أن يوهمكم أن قوة اليمن واستقراره خطر عليكم، والله ورب البيت، أنه كاذب مليون مرة..
_ الشعب اليمني ينتصر دائماً؛ لأنه لا يعادي ولايعتدي، ولكنه يتقي العدوان ويدفعه..
لهذا، أخي الملك سلمان ويا كل فرد في آل سعود..
أنتم واقعون في خطأ لأكثر من نصف قرن في حق الشعب اليمني؛ بسبب هذه السياسة الخاطئة، وبسبب من اقنعوكم أنهم الشعب اليمني، وأنهم الماينين والشاينين..
لهذا أضع أمامكم هذه النصيحة؛ لأننا أخوة وأنتم أهل وربع وجيران، وعندكم بيت الله، وعندكم رسوله.. ونحن نريد لكم ولنا الخير والأمن والسلام، وأن نرعى ظهور بعضنا البعض..
    

  https://fbcdn-sphotos-h-a.akamaihd.net/hphotos-ak-xpf1/v/t34.0-12/11078022_1587196371551363_50124556_n.jpg?oh=bb1145889ccc49748ca571c06c28a0bc&oe=5517BA26&__gda__=1427613755_224d5f96098a7c478c8ea172ec491d4a
وملخص النصيحة:

- أوقفوا شركم وعدوانكم علينا، وداووا جراح هذا العدوان.
_ تفاهموا مع من تعتقدون أنه الخصم والموجود على الأرض، والنَّاس منقادة له على المصالح اللازمة لنا ولكم، وعلى الأمن والأمان اليوم وطول الدهر، ونحن نوفي بالعهود والوعود.
- تعاملوا مع مشايخ اليمن وقياداتها الذين لم يدقوا أبوابكم، ولكن تعامل الصديق والأخ والند، وليس العميل التابع.
_ ما تعطونه للشر أوقفوه أو اعطوه للخير وللجميع، وستجدون أنه يعود عليكم بأضعاف مضاعفة من ما لو أعطيتوه للشر.
- تخلصوا من أي عُقده تجعلكم تظنون أن خيركم في ضعف اليمن وشركم في قوته، وأبدلوها باليقين أن خيركم في خير اليمن وشركم في شر اليمن.. وهي الحقيقة.
- لا مشكلة بيننا وبينكم في الدين والمذاهب، وأي خلافات نضعها جانباً، وكل إنسان سيدخل قبره لمفرده.
- لا تصدقوا من يؤيدونكم من اليمنيين في عدوانكم على اليمن، فوالله لا يكونون أول من يبيعكم، فمن يرضى في أهله وإخوانه، لن يكون أرحم بغير أهله وإخوانه، وهو أمر أكيد تدركونه من التاريخ وتجاربكم. ولا تصدقوا يمنياً في يمني.
- كل من يدفعونكم لقتال الحوثي، فهو يخدعكم، فأنتم تقاتلون الشعب اليمني والجيش اليمني والأرض اليمنية.. والحوثي يمني ابن يمني، معترف به سياسياً وعسكرياً من كل الذين يؤيدونكم ويدفعونكم لقتاله..
ومن واجه عدوانكم، صدقوني والله أن يقود الشعب اليمني كله وينقاد له..
الشعب اليمني حساس، ولديه كرامه ولا يقبل العدوان والظلم.. وسيقوده من قاوم بذلك الظلم..
نصيحة أبتغي بها وجه الله سبحانه، وجهد متواضع لمواجهة ما نحن مقدمون عليه من شرور نحن وأنتم إن لم تتداركوا الأمر..
أخي جلالة الملك:
ما زال في الوقت متسع، ولكنه ليس طويلاً، فكل قذيفة تطلق منكم علينا، تجعل الدقيقة الواحدة زمناً طويلاً.
وأخيراً:
أنا خصم من وقعت هذه الرسالة في يده وهو قادر على إيصالها لأي مسؤول ولم يوصلها، أمام الله سبحانه يوم لا ممالك ولا ملوك غيره.. والسلام عليكم

الشيخ/ حسين بن علي حازب
مواطن يمني من قبائل مراد ـ محافظة مأرب
الجمهورية اليمنية.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
32138
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©