الصفحة الرئيسية / محليات / «ردت الدنيا» ملحمة غنائية لشباب اليمن عن حال بلادهم الآن
«ردت الدنيا» ملحمة غنائية لشباب اليمن عن حال بلادهم الآن
الخميس, 02 أبريل, 2015 11:22:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
«ردت الدنيا» ملحمة غنائية لشباب اليمن عن حال بلادهم الآن
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صنعاء
تداول نشطاء موقع التواصل الاجتماعي الشهير "فيس بوك"، أغنية مصورة جديدة أطلقها مجموعة من الشباب اليمنيين لتحكي حال اليمن وما آلت إليه الأوضاع الأخيرة من تفرق وتمزق بين أبناء الوطن الواحد.

الأغنية التي اقتبس لحنها من النشيد الوطني اليمني تضمن كلمات مؤثرة حكت بمرارة سير وطبيعة الاحداث المؤسفة في اليمن.

ويقول المقطع الأول من الاغنية 'ردت الدنيا سلامي ونشيدي. مزقت فجري لأشقى من جديد، حاصرتني بالطغاة وبالعبيد، احرقت قلبي على اليمن السعيد" كما تقول الأبيات التي غناها الفنان احمد سيف وعبد العزيز عبد الغني والفنانة سهى وكتبها الشاعر اليمني الكبير عجلان ثابت ' يابلادي نحن راهنا على اوفى رجالك.. فلماذا يتركون اليوم طعما للمهالك' ويضيف في مقطع آخر : يا بلادي.. هل تخلى حضنك السبأي عنا.. ام ترانا من تخلى عنك وأضعنا؟".

وقال بيان صادر عن المبادرة إن الأغنية تعبير عن رفض شباب اليمن لسوء الاحوال التي وصلت إليها البلد وعن حالة من الغضب مما آلت إليه.

وأضاف البيان 'هذا النشيد الذي ننشده كل صباح بحثا عن الأمل بحثا عن الحب والمستقبل؛ اليوم يبكي نفسه، ويصرخ في وجه الرجال الذين راهن عليهم، اردنا ان نعبر عن حالة اليأس التي دبت بعد تهاوي الدولة ومؤسساتها وجيشها، وفي نفس الوقت نبحث عن نافذة أمل يمكن ان تشكل نواة عافية.

وأشار البيان: نحن نرفض الحرب والسلاح ونسعى للسلام والحب، نقول كفى، صوت الفن اليوم يجب ان يعلوا اليوم فوق صوت الرصاص، لم يعد اليمني قادرا على تحمل اي حرب.

مشيرا الى ان فريق العمل حرص على ان تكون خاتمة الكليب تفاؤلية، فمهما ساءت الأوضاع الا ان الأمل يجب ان يبقى وبه يمكن ان ننتصر. ووجه رسالة شكر الى كل من ساهم في اخراج العمل بهذه الصورة الاحترافية على رأسهم شركة كونسبت التي احتضنت الفكرة ومؤسسة همة شباب للتنمية وروابط للإعلام

كلمات الأغنية :

رَدّتِ الدنيا سلامي ونشيدي
    مزّقت فجري لأشقى من جديدِ

حاصرَتْني بالطغاةِ وبالعبيدِ
    أحرقَت قلبي على #اليمنِ السعيدِ

ردّتِ الدنيا سلامي ونشيدي
    يابلادي نحنُ راهنّا على أوفى رجالِك

فلماذا يُتركونَ اليومَ طُعماً للمَهالِك
    ولماذا لاتكفُّ يدُ الجرائمِ عن قِتالِكْ

و?سألنا كيفَ ذلك
    دونَ جدوى مِن سؤالك

حالُنا كالليلِ حالِك
    هاهُنا يستغِرُّ الظلمُ لايخشى مَصيرَه

و?هُنا يُسحقُ المظلومُ لايلقى نصِيرا
    باعتِ الدنيا سلامي ونشيدي

يابلادي نحن أبناء وأحفاد رجالك
    سوف نحمي كل مابين يدينا من جلالك

وسيبقى خالد الضوء على كل المسالك
    كل صخرٍ في جبالك

كل ذرات رمالك
    كل أنداء ظلالك ملكنا

إنها ملك أمانينا الكبيرة
    حقنا جاء من أمجاد ماضيك المثيرة

رددي أيتها الدنيا نشيدي

غناء: عبدالعزيز عبدالغني , أحمد سيف , سهى المصري
كلمات : عجلان ثابت
رابط الأغنية : https://youtu.be/lVrCb3q_yAY



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

- فيديو :







شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
20802
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©