الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / "عاصفة الحزم" على الإنترنت: انقسام وحرب طائفية افتراضية
"عاصفة الحزم" على الإنترنت: انقسام وحرب طائفية افتراضية
الاربعاء, 15 أبريل, 2015 11:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
رجل أمن سعودي يلغي زواجه للمشاركة في"عاصفة الحزم"
رجل أمن سعودي يلغي زواجه للمشاركة في"عاصفة الحزم"

*يمن برس - دويتشه فيله عربي
خلفت الحرب في اليمن حالة استقطاب واسعة بين مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي، لا تقل شدة وضراوة عن تلك الموجودة في الإعلام وعلى أرض الواقع. فموقعا تويتر وفيسبوك شهدا نقاشات حادة بين مؤيدي ومناهضي "عاصفة الحزم".
 
بالموازاة مع الحرب التي تشنها السعودية مع حلفائها ضد جماعة الحوثيين في اليمن تدور حرب أخرى على مواقع التواصل الاجتماعي حول عمليات وغارات "عاصفة الحزم". التفاعل مع عمليات التحالف العربي بقيادة السعودية، بدأ مع انطلاقها. فبعد ساعات من بدء الغارات، أصبح هاشتاغ "#عاصفة_الحزم" الأكثر تداولا على موقع تويتر، إلى جانب (هاشتاغات) أخرى من قبيل: #الحرب_على_الحوثيين، و#معركة_ردع_الحوثي، و# ضد_عاصفة_الحزم. التفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي تحول إلى حرب نفسية إعلامية يستخدمها كل طرف في الترويج لأطروحته وموقفه.
 
حرب طائفية افتراضية
التفاعل الافتراضي الأكبر مع موضوع حرب اليمن شهده موقع تويتر بحكم كونه الموقع الإجتماعي الأكثر استخداما في دول الخليج وخاصة السعودية. إذ أصبح هاشتاغ "#عاصفة_الحزم" في الساعات القليلة التي تلت انطلاق العمليات، الهاشتاغ الأكثر رواجاً وتداولاً على مواقع التواصل بين المستخدمين سواء بالتعليقات أو الأخبار. وحسب بعض المستخدمين فإن عدد التغريدات حول الموضوع قدرت بالملايين. وأكثر المشاركين في هذه (الهاشتاغات) هم السعوديون، رغم انشغالهم حاليا على تويتر بقضايا أخرى استجدت مؤخرا مثل إقالة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لوزير الصحة بسبب مشاداة كلامية مع مواطن وما خلفه ذلك من جدل كبير. إلا أن "عاصفة الحزم" مازالت حاضرة بقوة على مواقع التواصل الاجتماعي وتواكب تطورات الحرب في اليمن. ويؤيد معظم السعوديين موقف المملكة بالتدخل في اليمن، فقد نشر مستخدم سعودي تغريدة يقول فيها إن الملك سلمان هو "أول زعيم عربي إسلامي يقول للفرس طفح الكيل، لكنه لم يقلها بالكلمات إنما قالها بالطائرات".
 
شخصيات معروفة دخلت على الخط في النقاش الدائر حول "عاصفة الحزم" على شبكات التواصل الاجتماعي منها الداعية الإسلامي السعودي المعروف عائض القرني، إذ غرد على تويتر حول هذا الموضوع قائلا "شعب #اليمن منّا ونحن منه، عقيدة وتاريخاً وجغرافيا وحباً وولاء، ولا علاقة لإيران باليمن لا من قريب ولا من بعيد".
 
التفاعل مع الموضوع لم يلبث أن تحول إلى نقاشات مغلفة تارة بالوطنية وفي أحيان كثيرة بالدين والطائفية، ونالت إيران نصيبها من هذه النقاشات، فالكثير من مستخدمي تويتر اعتبروا هجوم السعودية على الحوثيين نصرة للدين الإسلامي و"إنقاذ السنة من توسع المد الشيعي في المنطقة بزعامة إيران". وأشاد هؤلاء بشجاعة الملك السعودي باتخاذه هذا القرار، بينما رأى آخرون في قرار السعودية "تسليم اليمن لإيران". وليد الطبطبائي من الكويت غرد على تويتر قائلا "عاصفة الحزم نجحت على مستوى اليمن وأوقفت سقوط عدن بيد عملاء إيران وقلصت قدراتهم على مستوى اليمن وخارج اليمن، فإن نفوذ إيران سيتراجع بشكل سريع". وشهدت بعض النقاشات ملاسنات بين مستخدمين شيعة وسنة وتبادل اتهامات حول المسؤولية عن سقوط ضحايا مدنيين في اليمن منذ انطلاق العملية العسكرية.
 
"ضد عاصفة الحزم"
على فيسبوك أيضا انتشرت صفحات خاصة بالحرب في اليمن و"عاصفة الحزم"، أبرزها صفحة تطلق على نفسها اسم الصفحة الرسمية لعملية "عاصفة الحزم" ضد الحوثيين باليمن، وتنشر الصفحة صورا تظهر "إنجازات" التحالف العربي ضد أهداف الحوثيين، وصورا لجنود سعوديين يتأهبون ويصلون قبل مواصلة عملياتهم العسكرية.
 
محمد علي أحد متابعي الصفحة كتب "تأكدوا أنكم خاسرون مهما استكبرتم، مهما تحالفتم ﻻبد من أن يستجيب الله دعاء كل امرأة أخفتموها وكل طفل أفزعتموه وكل نفس قتلتموها".

وبالمقابل انتشرت صفحات تحت عنوان "ضد عاصفة الحزم" وعلى إحداها نشر أحد المستخدمين صورا تنتقد التدخل العسكري في اليمن، منها صورة لطفل تفحم جسمه نتيجة قصف قوات التحالف حسب المنشور، وصورة أخرى تتضمن جنديا سعوديا يقبل طفله قبل توديعه للذهاب والمشاركة في الحرب، وفي نفس الوقت صورة جثث ليمنيين قضوا في القصف، مع تعليق يقول إن "الجندي السعودي في الصورة يودع طفله ليقتل أطفالا في اليمن".
 
ووصلت حالة الاستقطاب التي خلفتها الحرب في اليمن في المجال الافتراضي إلى قرصنة حساب قناة "العالم الإيرانية الناطقة بالعربية على تويتر، إذ قام قراصنة بنشر صور لشخصيات قيادية سعودية مع تغريدات مؤيدة لعملية عاصفة الحزم" ضد الحوثيين، والتي تعارضها إيران بشدة. وقامت مجموعة القراصنة التي تحمل اسم" Cyber__Emotion" بقرصنة الحساب ووضع تغريدات تشيد بعملية عاصفة الحزم، وكذلك تسريب معلومات قالت إنها سرية وحصلت عليها من خلال اقتحام الحساب.
 
حملة موازية انتشرت على هامش التفاعل الكبير مع ما يدور في اليمن، ويتعلق الأمر بقرار طهران وقف رحلات العمرة بسبب مزاعم تحرش شرطيين سعوديين جنسيا بمراهقين إيرانيين اثنين في مطار جدة. بعض مستخدمي تويتر ربطوا بين ذلك وبين تأثر إيران بـ "عاصفة الحزم". راشد من السعودية كتب تحت هاشتاغ: #إيران_توقف_ رحلات_العمرة "بدت عاصفة الحزم تسبب لهم زعزعة وبدت إيران تهابد يمينا ويسارا".



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
47276
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©