الصفحة الرئيسية / محليات / وضع اليمن المخيف.. صورة تلخص وضع اليمن المخيف
وضع اليمن المخيف.. صورة تلخص وضع اليمن المخيف
الجمعة, 01 مايو, 2015 01:01:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
وضع اليمن المخيف.. صورة تلخص وضع اليمن المخيف
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صنعاء
تعيش العاصمة صنعاء ومعظم المدن اليمنية أزمات في الغذاء والدواء والمواصلات وغيرها، لكن أكثر ما يبعث على الفزع في حياة المواطنين هو أزمة المياه الحادة.
 
وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لشاحنة محملة بالمياه وضعها فاعل خير في أحد أحياء صنعاء لبعض الأسر الفقيرة اجتمع حولها عشرات الظامئين.
 
وعبر معظم الناشطين عن قلقهم البالغ عند مشاهدتهم لذلك الكم الهائل من الناس الذين تزاحموا حول الشاحنة وبحوزتهم عشرات من الجالونات الفارغة بالإضافة إلى ماسورة مرنه حتى يتسنى لهم شفط أكبر كم من المياه.
 
وقال الناشط قائد الوتر وهو يصف الصورة إن مثل هذه المناظر لا يمكن مشاهدتها سوى في أفلام الرعب “مصاصي الدماء”.
 
وأضاف: “يا له من وضع كارثي وصلنا إليه”.
 
ويعود سبب الأزمة الخانقة في مياه الشرب بصنعاء إلى انقطاع الديزل الذي يشغل مولدات شفط المياه من الآبار.
 
ومنذ بدء عملية عاصفة الحزم بقيادة السعودية ضد ميلشيات الحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح تعيش صنعاء في عزلة تامة.
 
ويقوم عدد من فاعلي الخير بشراء شاحنات مياه ووضعها في الأحياء الفقيرة ليستفيد منها الناس لاسيما حارة “السنينة” القريبة من منزل الرئيس هادي في صنعاء.
 
بدوره قال أستاذ اللغة الفرنسية بجامعة العلوم والتكنولوجيا عبد الفتاح شمسان في تغريدة على موقع فيسبوك: “هذه الصورة مرعبة أكثر من القصف العنيف، ومن أصوات المدافع والرصاص”.
 
وتصنف صنعاء على أنها أفقر عاصمة في العالم بالنسبة لمخزونها من المياه الجوفية.
 
وتقول تقارير إنه بحلول العام 2022 ستكون آبار صنعاء قد جفت ما لم تكن هناك حلول عاجلة.
 
وتعمل شجرة القات على استهلاك قرابة 50% من المياه الجوفية.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
16779
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©