الصفحة الرئيسية / ثقافة وفن / "فرق سبع ساعات": الزواج المختلط من بوسطن لعمّان
"فرق سبع ساعات": الزواج المختلط من بوسطن لعمّان
الخميس, 08 ديسمبر, 2011 09:45:00 مساءً

"فرق سبع ساعات": الزواج المختلط من بوسطن لعمّان
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات - CNN
لا زالت قضية اختلاف الأعراق والثقافات تقف حاجزاً أمام زواج شخصين ينتميان إلى ثقافتين مختلفتين، برغم الحب والود المتبادل، خصوصاً في المجتمعات المحافظة التي تفضل زواج أبنائها من المجتمع ذاته.

وهذه كانت الفكرة التي ارتكزت عليها المخرجة الأردنية ديما عمرو، في فيلمها "فرق سبع ساعات"، الذي عرض ضمن فعاليات مهرجان دبي السينمائي الدولي في دورته الثامنة.

الفيلم يحكي قصة داليا، وهي شابة أردنية تدرس الهندسة المعمارية في الولايات المتحدة الأمريكية، تعود خلال العطلة إلى عمّان لحضور حفل زفاف شقيقتها، لتفاجأ بصديقها جيسون وقد قدم لزيارتها في عمّان والتقدم لخطبتها من أهلها، فتقع داليا في ورطة من أن يكتشف أهلها حقيقة علاقتها بجيسون خلال فترة الدراسة.

جيسون يحاول من جهته إقناع داليا بالحديث إلى أهلها، بينما تسعى داليا جاهدة لتغيير الموضوع وتأجيل هذا الحوار، لأنها تعرف طبيعة والدها والمجتمع الذي ينتمي إليه، وهو مجتمع محافظ قد لا يتقبل فكرة زواج فتاة مسلمة عربية من شاب أمريكي مسيحي.

تصل داليا إلى مرحلة يجب عليها فيها الاختيار بين جيسون وعائلتها، وهو أمر قالت مخرجة الفيلم إنه يسعى لطرح قضية موجودة أكثر من تقديم حل لهذه المشكلة، فالعائلات حتى وإن كانت تعيش في مجتمع واحد، لديها قيم وتوجهات مختلفة.

فيلم "فرق سبع ساعات" تميز بعفوية الممثلين فيه، ولكونه يحمل هوية أردنية خصوصاً في الجزء الأول منه، حين يتقدم الشاب زيد لخطبة لينا، شقيقة داليا، وقدوم "الجاهة" لطلب يد الفتاة، كما أن عفوية جيسون عند مشاركته في الجاهة أو قراءة الفاتحة أو حتى تناول المنسف، صبغت الفيلم بنكهة جميلة.

هناك أيضا القالب المرح الذي قدمته الفتاة المصرية صديقة داليا، التي حضرت مع جيسون لحضور العرس، وكانت المساندة الوحيدة لداليا في مسعاها لإقناع من حولها بقوة الحب الذي يجمع الاثنين.

غير أن ما يوجه من انتقاد للفيلم هو العجز عن تقديم الأسباب الحقيقية والواضحة التي يمكن أن تسمح لهذا النوع من الزواج، بل تمت الإشارة إلى ذلك في مشهدين، الأول كان في الحوار بين داليا وشقيقتها عند مدخل البيت، والذي تساءلت فيه لينا عن إمكانية أن يجمع بيت الزوجية بين مسلمة ومسيحي، وهو أمر مرفوض تماماً من قبل عائلتها.

أما المشهد الثاني، والذي كان أقرب للواقع، فهو ذلك الذي جمع بين الوالد، الذي قام بدوره الفنان الأردني غسان المشيني، والذي تحدث فيه إلى ابنته من منطلق أب يخاف على مصلحة ابنته، ولعل أكثر الجمل التي قربت هذا المعنى كانت: "يا بابا أنا ما بعرف مين هو جيسون عشان لو زعلك أجيبو وأبهدلو".. في إشارة إلى خوف الوالد على ابنته من الغربة والعيش بعيداً عن حضنه.

وفيلم "فرق سبع ساعات" من تأليف وإخراج ديما عمرو، وشارك في التمثيل كل من: رندة كرادشة، وطوم بيشوبس، وغشان المشيني، وقمر الصفدي، وليلى عربي، وإياس يونس.

يذكر أن هذا الفيلم يشارك في مسابقة المهر العربي للأفلام الروائية الطويلة ضمن برنامج مهرجان دبي السينمائي الدولي.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

اقرأ ايضاً :





شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
5143
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©