الصفحة الرئيسية / فيسبوكيات / شامخ يكشف عن مكان المخلوع صالح وسر تواجده في منزله بعد القصف
شامخ يكشف عن مكان المخلوع صالح وسر تواجده في منزله بعد القصف
الخميس, 14 مايو, 2015 10:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
«علي صالح» من أمام ركام منزله بالعاصمة صنعاء ويتحدى قوات التحالف
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
«علي صالح» من أمام ركام منزله بالعاصمة صنعاء ويتحدى قوات التحالف

*يمن برس - صنعاء
كشف المغرد الشهير شامخ اليمن عبر صفحته بالفيس بوك وتويتر عن مكان تواجد علي صالح قائلا أنه وبالإضافة إلى تردده على بعض الاحياء الشعبية ومبيته في بعض منازلها فأن علي صالح يحتمي ببدروم جامع الصالح، وكان موجوداً في بدروم الجامع أثناء قصف التحالف لمنزله بـ ش.حدة.
 
وأكد قائلا بأن ضربات التحالف لن تستهدف علي عبدالله صالح لأن المملكة العربية السعودية لا تريد أن تخلق لها عداوات مع أفراد في الشعب اليمني، وإذا ما رغبت العربية السعودية في ذلك فلن يكون إلا عبر عملية استخبارية وبأيادي يمنية.
 
وأوضح أن المبالغ  المالية الطائلة التي يتم نهبها من الخزينة العامة باسم المجهود الحربي عبر الخزينة العسكرية هي عبارة عن تحويلات مالية لأصحاب صالح من مشائخ وأنصار وهو ما يعني أن التوجيهات المالية تتم من صالح شخصياً بعد خروجها من البنك المركزي.
 
وكشف أن الضربات الجوية الدقيقة لقوات التحالف تأتي عبر جهود استخبارية، وتعاون قيادات كبيرة في وزارة الدفاع، تظهر الولاء للحوثيين، بعضهم صدر قرار الرئيس هادي بإعفاءهم من مناصبهم، فيما زكريا الشامي يوجه دائرة القضاء العسكري باستدعاء الضباط الذين تم تعيينهم بقرارات الرئيس هادي من المملكة العربية السعودية لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم وأن من يقدم الدعم اللوجيستي للعمليات هم الأمريكيون مقابل استمرار عملياتهم ضد عناصر تنظيم القاعدة، وتحليق الطيران الأمريكي في الأجواء اليمنية كما كان في السابق.
 
وأستغرب من سر تكتيم شديد على مقتل وإصابة قيادات حوثية كبيرة حتى هذه اللحظة، وأن الضحايا المدنيين في حادث سعوان لم يكن بالصورة التي تناقلتها وسائل الإعلام وأوضح أن محمد علي الحوثي موجود ولم يقتل ، وكل ما تغير هو حجم الموكب والمرافقين الذين معه فقط حيث يتحرك بسيارة واحدة بمرافقيه، خوفاً من استهدافه من #عاصفة_الأمل.
 
الجدير بالذكر أن شامخ اليمن اشتهر بالتسريبات الخطيرة والحقيقية لما يدور في دهاليز السياسة والسياسيين منذ فتره طويله.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
34632
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©