الصفحة الرئيسية / محليات / مركز الملك سلمان يؤكد على استمرار وصول السفن المحملة بالمواد الإغاثية لليمن
مركز الملك سلمان يؤكد على استمرار وصول السفن المحملة بالمواد الإغاثية لليمن
الثلاثاء, 19 مايو, 2015 08:51:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
مركز الملك سلمان يؤكد على استمرار وصول السفن المحملة بالمواد الإغاثية لليمن

*يمن برس - الرياض
أوضح المتحدث الرسمي لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية رأفت الصباغ أن البواخر والسفن المحملة بالوقود والمواد الإغاثية والمساعدات الإنسانية والطبية مستمرة في الوصول لموانئ اليمن بعد السماح لها .
 
وقال الصباغ في تصريح صحفي اليوم : إنه تم السماح للسفن ومركب بحري بدخول الموانئ بعد تنسيق من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بمساعدة خلية الإجلاء والعمليات الإنسانية بوزارة الدفاع , حيث تم السماح لمركب بحري من الهند يحمل طحيناً وزيت طعام وعدس قادمة من الشارقة إلى ميناء المخا , بالإضافة لتسهيل عبور سفينة تركية تحمل طحين القمح 30 ألف طن متري قادمة من فرنسا إلى ميناء الحديدة.
 
وأشار المتحدث الرسمي لمركز الملك سلمان لأعمال الإغاثة والأعمال الإنسانية إلى أنه تم السماح لسفينة من بنما تحمل طحين القمح بزنة 31 ألف طن متري من كويناتا الاسترالية إلى ميناء الحديدة, وقال : وصلت سفينة سنغافورية تحمل كمية من المواد الغذائية متوجهة من جيبوتي إلى الحديدة بزنة قاربت التسعة أطنان, وسفينتان هنديتان تحملان مواد غذائية بوزن 1300طن من دبي والشارقة إلى المكلا .



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
9683
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©