الصفحة الرئيسية / محليات / الحوثيون يقتحمون ويسيطرون على مبنى إذاعة "حياة إف إم" وبثها
الحوثيون يقتحمون ويسيطرون على مبنى إذاعة "حياة إف إم" وبثها
الإثنين, 22 يونيو, 2015 08:45:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الحوثيون يقتحمون ويسيطرون على مبنى إذاعة "حياة إف إم" وبثها
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صنعاء
قال  مصدر في إذاعة "حياة إف إم" لـ"الخليج أونلاين"، طلب عدم الكشف عن اسمه، أن مسلحين وإعلاميين يتبعون مليشيا الحوثي اقتحموا مقر الإذاعة في صنعاء وحبسوا حارسيها لمدة أربعة أيام وغيروا بث الإذاعة من "حياة إف إم" على التردد 104.7 إلى صوت الشعب 107.0 ومنعوا دخول من له علاقة بالإذاعة من خلال مسلحيهم المسيطرين على المبنى.
 
وتعد إذاعة "حياة إف إم" من أبرز الإذاعات المجتمعية وأشهرها في اليمن، إذ تختص الإذاعة بالشؤون الاجتماعية والمنوعات ولا تتناول الشأن السياسي منذ تأسيسها مطلع عام 2014.
 
المصدر كشف عن خوف الإدارة من الذهاب لمعرفة المسببات والمبررات، خشية من الاعتقال، لا سيما وأن الإذاعة تقتحم للمرة الثانية بعد حادثة سبتمبر/ أيلول 2014 التي تم فيها نهب مقر الإذاعة قبل إعادة المنهوبات عقب وساطات مع قيادة المليشيا المسلحة التي تفرض سيطرتها على العاصمة صنعاء منذ الانقلاب في سبتمبر/ أيلول الماضي.
 
ووفقاً للمصدر، فقد خضع الحارسان للتحقيق طيلة فترة اعتقالهما قبل الإفراج عنهما، مشيراً إلى أن الموقف الرسمي لمجلس إدارة الإذاعة لم يعلن بعد وجود رئيس مجلس الإدارة خارج اليمن.
 
ويعد هذا الانتهاك الحوثي بحق الإذاعات اليمنية الثاني خلال شهر يونيو/ حزيران بعد اقتحام ونهب إذاعة "ناس إف إم" التي أُغلقت منذ وقت مبكر من هذا العام لأسباب مالية، وتعتبر إذاعة ناس إف إم متخصصة في البرامج الاجتماعية والمتنوعة.
 
وتضررت الإذاعات كغيرها من وسائل الإعلام اليمنية من ممارسات الحوثيين وانتهاكاتهم القمعية، والتي شملت صحفاً ووكالات أنباء وقنوات تلفزيونية أيضاً، وتسببت بالإضافة إلى الأوضاع الأمنية في انهيار سوق الإعلانات الذي تعتمد عليه الإذاعات بشكل كبير.
 
وتثير التصرفات الحوثية القمعية تجاه الإذاعات مؤخراً دهشة كبيرة لدى المراقبين، فالسوق الإذاعية انهارت ولم تبق سوى إذاعات المليشيا في الأثير (سام إف إم والمسيرة)، بالإضافة إلى الإذاعة التي يملكها الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح (يمن إف إم)، ومع ذلك يستمرون في انتهاكاتهم التي انعكست على الوسط الإعلامي اليمني بشكل عام.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
10026
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©