الصفحة الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / "نيكو أتسومي".. تطبيق ياباني جديد يتحول إلى إدمان عالمي
"نيكو أتسومي".. تطبيق ياباني جديد يتحول إلى إدمان عالمي
السبت, 04 يوليو, 2015 11:45:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
"نيكو أتسومي".. تطبيق ياباني جديد يتحول إلى إدمان عالمي
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - سي ان ان
انتشر مؤخرا تطبيق جديد صُنع في اليابان اسمه "نيكو اتسومي" ومعناه تجميع القطط، ووصل صيت هذا التطبيق إلى العالم، مع أنه متوفر باللغة اليابانية فقط، ولكنه بسيط لدرجة أن بوسع أي شخص استخدامه، حتى لو كان يجهل اليابانية.
 
وهذا التطبيق هو عبارة عن لعبة افتراضية، والهدف منها منافسة الآخرين في تجميع أكبر عدد من القطط الضالة في باحتك الافتراضية. ويصل الحد الأعلى الذي يستطيع أن يجمعه المستخدم من القطط إلى 45 قطا. وكل واحد منها له شخصية وميزات مختلفة، فمنها ما يبدو شكله واقعيا ومنها من فيه لمسة من الخيال.
 
أُطلقت هذه اللعبة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ومنذ ذلك الحين جرى تحميلها حوالي 5.5 ملايين مرة. عبر أجهزة الأندرويد و"الأي باد"، حسب مخترع اللعبة، يوتاكا تاكازاكي. الذي أكد أيضا أن 40 في المائة من التحميلات هي من خارج اليابان. 
 
قال تاكازاكي: "هذه اللعبة صممت بطريقة تجعل المستخدم لا يستهلك طاقته ووقته،" وأضاف: "لا يتوجب عليه أن يكون لاعب فيديوهات محترفا ليستخدمها. صنعنا لعبة حتى الأطفال يستطيعون فهمها ولعبها."
 
جدير بالذكر أن تاكازاكي ليس الياباني الوحيد الذي يرتبط تصميم منتجه بالقطط، فهناك "هيلو كيتي" المشهورة عالميا بدمى وملابس الأطفال والتي افتتحت مؤخرا مطعما لها بهونغ كونغ. هناك أيضا القط الأزرق السمين "دورايمون" الذي انتجت له كتب ومسلسلات كرتونية وأفلام وألعاب فيديو وحتى مسرحيات.
 
وصلت شهرة هذه اللعبة لحد انتشار هاشتاغ لها على التويتر، حيث ينشر مستخدموه صورا لحساباتهم في اللعبة يتباهون بها بعدد وأنواع القطط التي رصدوها. 
 
لدى "نيكو أتسومي" فرصا جيدة لتصبح علامة تجارية كبيرة في السوق، ولكنها حاليا مازالت بعيدة عن أسلافها من المنتجات المتعلقة بالقطط.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3265
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©