الصفحة الرئيسية / محليات / منظمة أساس تكشف عن إصابة طفل بالإيدز وانتشار أمراض معدية بمراكز إيواء النازحين في أمانة العاصمة
منظمة أساس تكشف عن إصابة طفل بالإيدز وانتشار أمراض معدية بمراكز إيواء النازحين في أمانة العاصمة
الثلاثاء, 07 يوليو, 2015 01:17:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
منظمة أساس تكشف عن إصابة طفل بالإيدز وانتشار أمراض  معدية بمراكز إيواء النازحين في أمانة العاصمة
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - نبيل الشرعبي
أكدت منظمة أساس أنها ومن خلال المتابعة الدورية لمراكز إيواء النازحين في أمانة العاصمة- ضمن برنامج التوعية والتثقيف الصحي الذي تنفذه بالشراكة مع منظمة اليونيسيف، اكتشاف حالة إصابة بفيروس نقص المناعة- الإيدز، وحالات إسهال دامي حاد وأمراض جلدية.
 
المنظمة التي أكدت أن حالة الإصابة بفيروس الإيدز لم تكن نتيجة مباشرة عن عملية النزوح، عزت الأسباب إلى التدهور الحاد للخدمات الصحية خلال السنوات الماضية.
 
ذلك أن المصاب بالإيدز هو طفل، لا يتجاوز عمره الأربع سنوات، وكان يعاني من أمراض، ونقل له دم أكثر من مرة.
 
وأوضحت منظمة أساس أن حالة الإصابة هذه، تبرهن على التدهور الحاد في المجال الصحي في اليمن فيما مضى، مما جعل الطفل عرضه للإصابة بالفيروس، والحكم على حياته ومستقبله بالموت دون القدرة على فعل شيء لإنقاذ حياته.
 
وفي ذات السياق قال المنظمة إنها كشفت عن حالة إصابة بأمراض معدية أخرى، وسط النازحين في مراكز الإيواء بأمانة العاصمة، ومن الحالات التي كشفت عنها: انتشار الأمراض الجلدية وسط الأطفال والكبار، وكذلك حالات إسهال دامي حاد بين عدد من الأطفال في مركز الــ30 من نوفمبروأسعد الكامل ومراكز أخرى بأمانة العاصمة.
 
مما ينذر بكارثة صحية تتطلب التصدي لها واتخاذ تدابير وقائية عاجلة لها، وأعربت المنظمة عن بالغ قلقها إزاء تدهور أو بالأصح غياب الخدمات الصحية، والتي يجمع كافة الشركاء في المجال الصحي، على حقيقة وصول القطاع الصحي في اليمن إلى مرحلة التدهور التام، وهو ما صار ينذر بكارثة إنسانية لا تحمد عقباها.
 
وحذرت في بلاغها الصحفي من التعامل مع هكذا بنوع من التساهل، وعدم منحه حقه من الاهتمام والرعاية والدعم الكامل، والذي يمكن من إنعاشه كمرحلة أولى، ومن ثم العمل على تعافيه وبصورة عاجلة.
 
وطرحت منظمة أساس جملة حلول أبرزها: توفير وتحسين خدمات المياه والصرف الصحي، وتنفيذ برنامج إصحاح بيئي بشكل عاجل، كتدبير وقائي للحد من انتشار الأوبئة المرتبطة بالوضع البيئي بمراكز الإيواء.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4814
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©