الصفحة الرئيسية / محليات / رسالة "مؤثرة" من امرأة في همدان اختطف الحوثيون زوجها المُسن ويحتلون منزلها منذ 44 يوماً (صورة المنزل ونص الرسالة)
رسالة "مؤثرة" من امرأة في همدان اختطف الحوثيون زوجها المُسن ويحتلون منزلها منذ 44 يوماً (صورة المنزل ونص الرسالة)
السبت, 25 يوليو, 2015 11:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
المنزل وعلى سطحه مسلحون حوثيون
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
المنزل وعلى سطحه مسلحون حوثيون

*يمن برس - المصدر أونلاين
منذ 44 يوماً تعيش زوجة الحاج محمد حمود الحاوري في العراء بعد اختطاف الحوثيون زوجها المُسن وإخراجها من المنزل واحتلاله بالقوة، وبقائهم فيه حتى اليوم.
 
قررت السيدة أخيراً توجيه رسالة حصل"المصدر أونلاين" على نسخة منها، الى للواء الركن محمد يحيى الحاوري عضو مجلس النواب وقائد المنطقة العسكرية السادسة السابق تشكوا فيه مظلمتها بعد ان طال انتظارها لوعود لم يصدُق منها شيئاً.
 
وتوجهت زوجة المختطف الى منزل اللواء الحاوري لتسليمه الرسالة أمس الخميس تقول فيها ان ما حصل لها من اختطاف لزوجها واحتلال لمنزلها " إهانة للجميع وفعل لا يرضاه أحد منكم لأهله ولا لبيته واقتادوا زوجي إلى جهة مجهولة دون رحمة أو مراعاة لكبر سنه، وأخرجوني من البيت وقاموا باحتلاله إلى يومنا هذا ولا نعلم ما نهبوا وما أبقوا فيه وكأننا في غابة" !
 
ويعود اختطاف الحاج الحاوري الى 10 يونيو الماضي بحجة وجود سلاح في منزله، واحتلال المنزل واخراج زوجته منه وبقائها دون مأوى، في ظل وعود لها من قبل اللواء الحاوري وغيره من وجهاء المنطقة بحل مشكلتها واخراج الحوثيين من المنزل.
 
ويُتهم اللواء الحاوري بالتواطؤ والتحالف مع الحوثيين وتوقيعه وثيقة معهم عقب احتلالهم لمديرية همدان في مارس من العام الماضي، بالإضافة الى إقالته من قبل الرئيس هادي قبل أيام وتعيين بديلا عنه للمنطقة السادسة بعد اتهامات له أيضاً بالإسهام في تسهيل اجتياح الحوثيين للعاصمة صنعاء. 
 
نص الرسالة:
 
الأخ اللواء الركن/
 محمـد يحيى غالب - عضو مجلس النواب            المحترم
تحية طيبة وبعد:
 
انتظرنا منكم الأمر الحازم، حيث وأنت كبير القوم في همدان والمنطقة بخصوص ما جرى في قريتك ومسقط رأسك من إهانة عند اقتحام منزل زوجي/ محمـد حمود حسين من قِبل الحوثيين، وقاموا باختطافه واقتادوه إلى جهة مجهولة دون رحمة أو مراعاة لكبر سنه، وأخرجوني من البيت وقاموا باحتلاله إلى يومنا هذا ولا نعلم ما نهبوا وما أبقوا فيه وكأننا في غابة، وهذا الفعل لا يرضاه أحد منكم لأهله ولا لبيته وانتظرنا بحياء أن نخرج نشتكي ونستعين بنساء في قرية الحاوري، وكأنه لا يوجد رجال في الحاوري وكل من شكينا له في المحل يقول: عليكي بالفندم ، فدفعنا هذا الموقف العجيب أن نتقدم إليكم بهذه الشكوى.
 
فوالله لن أتوقف بعد اليوم عن الشكوى وإعلان مظلمتي إلى الله أولاً ثم إليك وإلى أمثالك من المشايخ والضباط والقادة بقبيلة همدان كلها ما لم فسأصرخ بأعلى صوتي وامعتصماه.
 
زوجة المختطف لدى الحوثيين والمحتل بيته
محمـد حمود حسين الحاوري

- صورة الرسالة: 

 



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
7971
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©