الصفحة الرئيسية / طب وصحة / العلاج الكيميائي يؤثر على حياة المرضى في نهاية العمر
العلاج الكيميائي يؤثر على حياة المرضى في نهاية العمر
السبت, 25 يوليو, 2015 08:16:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
العلاج الكيميائي يؤثر على حياة المرضى في نهاية العمر
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - فرانس برس
أظهرت دراسة سريرية نشرت نتائجها مجلة "جاما أونكولودجي" الأميركية أن العلاج الكيميائي في آخر العمر لا يحمل أي منفعة، بل يضر بنوعية حياة الأشخاص المصابين بالسرطان ممن لا يزالون قادرين على القيام بنشاطات حياتية يومية.
 
وتعزز هذه النتائج الخلاصات التي توصلت إليها مجموعة استشارية من الخبراء، تابعة لمنظمة "أميريكن سوسايتي اأف كلينيكل أونكولودجي" (اسكو)، حيث أشارت إلى أن العلاج الكيميائي للمرضى في آخر العمر لا يحمل أي منافع صحية.
 
وللبحث في العلاقة بين اللجوء إلى العلاج الكيميائي ونوعية الحياة في آواخر العمر، تابع هؤلاء الباحثون حالات 312 مريضا مصابين بسرطان على مدى أربعة أشهر قبل وفاتهم. وأكثرية المرضى كانوا رجالا يبلغ معدل أعمارهم 58,6 سنة.
 
وأظهرت الدراسة أن العلاج الكيميائي لم يساهم في تحسين نوعية الحياة مع دنو الموت، بالنسبة للمرضى ذوي القدرة المحدودة أو المعدومة على التحرك وخدمة أنفسهم. إلا أنها أشارت إلى أن العلاج الكيميائي كان له أثر سلبي على نوعية حياة المرضى الذين لا يزالون قادرين على إنجاز المهام الحياتية اليومية.
 
ولفت معدو الدراسة إلى ضرورة إعادة النظر في التوصيات الخاصة باللجوء إلى العلاج الكيميائي، الصادرة عن منظمة "اسكو" في ما يخص المرضى المصابين بسرطان في آخر أيام حياتهم.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
43960
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©