الصفحة الرئيسية / تقارير وحوارات / معلومات هامة وقصيرة عن طائرات الاباتشي واف 16
معلومات هامة وقصيرة عن طائرات الاباتشي واف 16
الأحد, 26 يوليو, 2015 02:45:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
معلومات هامة وقصيرة عن طائرات الاباتشي واف 16

*يمن برس - متابعات
طائرة الإف ١٦ هي طائرة حربية تتمتع بقدرة عالية على المناورة و السرعة و توجه أقسامها الميكانيكة بنظام إليكتروني. تحمل طائرة الإف ١٦ ستة صواريخ جو-جو وجو-أرض، و قنابل ذكية موجهة بالليزر دقيقة التصويب. كما أنها مزودة بأسلحة و نظام حماية إلكتروني قادر على حماية الطائرة من أنظمة التشويش و الصواريخ الموجهة و الحرارية. 
 
و لكي يتم اسقاط هذه الطائرة لا بد من وجود رادارات قادرة على اكتشافها أولاً، و وجود منظومة تشويش على أنظمة الطائرة الإلكترونية و الدفاعية، بالإضافة إلى صواريخ متطورة مضاد للطائرات يستطيع التغلب على سرعة الطائرة و أنظمتها الدفاعية قريبة من صواريخ سام ٣٠٠. و كل ذلك لايتوفر حالياً في اليمن لذلك طائرات الإف ١٦ و الإف ١٥ تقضي اغلب وقتها في سماء العاصمة و لن يهددها خطر. هذه واحدة.
 
اما طائرة الأباتشي فتعد الافضل تطوراً في منظومة الاسلحة الحربية, و التي يطلق عليها اسم الدبابة الجوية, التي تتحمل الظروف الجوية القاسية سواء بالليل او بالنهار، و ذلك لما تحتويه من تقنيات عديدة جعلت منها المقاتلة الاكثر شراسة و خطورة على القوات البرية في المواجهات و المعارك الحربية. هذه الطائرة تحمل صواريخ الجحيم لمهاجمة الدبابات و المدرعات و لها القدرة على اختراق المدرعات و تدميرها. كل صاروخ منها مزود بنظام كمبيتري خاص به للتحكم فيه و توجيهه نحو الهدف بدقة. لا تحمل هذه صاروخ او اثنين و انما تحمل الطائرة ١٦ صاروخ من هذا النوع. يقوم الطيار المسؤول عن المدفعية باطلاق شعاع ليزر باتجاه الهدف على الارض على شكل نبضات متقطع تعني اشارة مشفرة مما يعني اصابة الهدف ١٠٠%. كما يوجد فيها المدفع الرشاش اسفل مقدمة الطائرة و يقوم الطيار المدفعي بتوجيه الرشاش في اتجاه الهدف باستخدام كمبيوتر متطور يتحكم في موقع الرشاش و اتجاهة و يستطيع الرشاش الاوتوماتيكي من اطلاق ٦٠٠ إلى ٦٥٠ رصاصة في الدقيقة الواحدة.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
9907
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©