الصفحة الرئيسية / تقارير وحوارات / المطاعم اليمنية وصلت إسطنبول
المطاعم اليمنية وصلت إسطنبول
الأحد, 26 يوليو, 2015 06:18:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
المطاعم اليمنية وصلت إسطنبول
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - محمد عبدالملك - العربي الجديد
"لقد حرصنا على أن نشتغل المندي اليمني على أصوله"، هذا ما يقوله مفضل العتمي مدير أحد المطاعم اليمنية في اسطنبول الذي تم افتتاحه قبل شهر في منطقة الفاتح. بدأت المطاعم اليمنية تنتشر، وإن بخجل، داخل تركيا، خصوصاً مع ارتفاع عدد اليمنيين في البلاد في الفترة الاخيرة.
 
وإلى جانب اليمنيين يرتاد هذه المطاعم زبائن من كل الجنسيات والدول العربية والخليجية ومعهم الغربيون وقبل ذلك الأتراك الذين أعجبتهم أصناف الوجبات اليمنية. أغلب موظفي القنصليات والسفارات الخليجية مجرد أن عرفوا الطريق إلى هذه المطاعم باتوا حرصاء على المجيء بشكل يومي لتناول الوجبات اليمنية الشهيرة. وعن طريقهم أيضاً عرف كثيرون المطعم، كما يقول العتمي في حديث مع "العربي الجديد"، موضحاً ان اكثر من 600 شخص يقصدون مطعمه يومياً، وهو دليل على نجاح المطاعم اليمنية.
 
إلى جانب الوجبات اليمنية تقدم هذه المطاعم العديد من وجبات المطبخ الشرقي والعربي، التي تلقى رواجاً واسعاً في تركيا. و"يقود" هذه المطاعم، طباخون يمنيون، اغلبهم سبق أن عمل خارج اليمن، وعلى بينة من طريقة تقديم الطعام اليمني، للزبون العربي والغربي، من بين هؤلاء مثلاً الطباخ حامد الحضرمي الرجل المتخصص في الوجبات اليمنية الذي وصل إلى تركيا بعد أن كان يعمل في السعودية واليمن. كما أن العاملين في هذه المطاعم أغلبهم من الشباب اليمنيين الذين وصلوا إلى تركيا أخيراً، أو يقيمون فيها منذ سنوات.
 
حتى الساعة لا تزال الوجبات المقدمة، وجبات دسمة وثقيلة، من دون أن تنتشر الأكلات الشعبية اليمنية، وهو ما بدأ يفكر البعض بافتتاحه في اسطنبول، لتقديم السلتة والملوح وغيرها من الأكلات الشعبية المعروفة. وحتى الساعة لا تزال بعض مكونات الطعام اليمني غير موجودة في تركيا ما يضطر التجار وأصحاب المطاعم إلى السفر إلى الخليج أو العودة إلى اليمن للحصول عليها. 



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4830
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©