الصفحة الرئيسية / مال وأعمال / توقف الإنترنت يشل مصارف تعز
توقف الإنترنت يشل مصارف تعز
الإثنين, 27 يوليو, 2015 10:50:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
توقف الإنترنت يشل مصارف تعز
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - فاروق الكمالي - العربي الجديد
أصاب توقف خدمات الاتصالات والإنترنت في محافظة تعز جنوب العاصمة اليمنية صنعاء، المصارف ومعظم الخدمات بالشلل في المحافظة، التي تشهد مواجهات مسلحة بين المقاومة الشعبية من جهة وميلشيا الحوثي المدعومة من قوات موالية للرئيس المخلوع على عبد الله صالح من جهة أخرى.

وقال محمد الذهباني، المدير العام لشركة يمن نت الحكومية، لـ "العربي الجديد"، إن خدمات الاتصالات والإنترنت متوقفة في تعز منذ يوم الخميس الماضي، بسبب قصف جزء من السنترال الرئيسي.

وأضاف الذهباني أن المعارك منعت الفريق الفني التابع لوزارة الاتصالات من الوصول إلى السنترال لإصلاح الأضرار، مشيراً إلى أن هذه المعارك تسببت في عدم قدرة وزارة الاتصالات على تزويد شبكات وأبراج الاتصالات الثابتة والنقالة بمادة الديزل، ما ساهم أيضا في انقطاع الخدمات.

ويعاني سكان تعز، من ترد في الخدمات، منها انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة يومياً منذ شهرين، بسبب تعرض خطوط نقل الطاقة من محافظة مأرب شمال شرق البلاد إلى باقي المحافظات بسبب المعارك والأعمال التخريبية.

وقال مصدر مصرفي في تعز، طلب عدم ذكر اسمه في تصريح لـ "العربي الجديد"، إن انقطاع خدمات الإنترنت عن تعز، أدى إلى توقف كافة أشكال العمل المصرفي، حيث توقفت أجهزة الصرف الآلي التابعة للمصارف، كما توقفت شركات الصرافة عن إرسال أو استقبال الحوالات من وإلى المحافظة.

وتعز هي المحافظة الأكثر سكاناً على مستوى البلاد، حيث تضم ثلاثة ملايين نسمة من إجمالي السكان البالغ 26 مليون نسمة، وتعد أكبر سوق استهلاكية مع ارتفاع الطلب المتزايد على السلع التجارية.
 
وأدى قصف الحوثيين لمخزن غاز الطهي بالمحافظة، الأسبوع الماضي، إلى تدمير 65 ألف أسطوانة غاز طهي، ما فاقم الأزمات المعيشية للمواطنين. وأكد سكان محليون أن خدمات الإنترنت واتصالات الهاتف الثابت توقفت بشكل كامل، بينما تعاني شبكات الهاتف النقال من انقطاع في الخدمات بشكل متكرر.

وقال جمال القرشي من سكان تعز، لـ "العربي الجديد"، إن المواطنين يواجهون صعوبة بالغة في التواصل عبر شبكات الهاتف النقال، حيث تنجح المكالمة أحياناً بعد محاولات متكررة، بينما خدمات الإنترنت والهاتف الثابت متوقفة تماماً.

وأكد نشطاء محليون أن انقطاع الإنترنت والاتصالات يفاقم معاناة السكان، وأدى إلى توقف معظم الخدمات، فضلاً عن انقطاع سبل التواصل مع منظمات الإغاثة. وكانت المقاومة الشعبية في تعز ذكرت في بيان يوم السبت الماضي، أن الدبابات التابعة للحوثيين قصفت مكتب الاتصالات في المحافظة.

وكانت الحرب التي تسببت فيها جماعة الحوثي، بعد سيطرتها على العاصمة صنعاء في سبتمبر/أيلول الماضي، في تردي الأوضاع المعيشية في البلاد، بسبب انقطاع الكهرباء وانعدام المشتقات النفطية عن معظم المحافظات، الأمر الذي تسبب في ندرة بعض المواد الغذائية الأساسية.
 
وبحسب الأمم المتحدة، فإن نحو 80% من سكان اليمن أي أكثر من 20 مليون شخص، يحتاجون إلى مساعدات إنسانية بشكل عاجل.




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1816
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©