الصفحة الرئيسية / تقارير وحوارات / دكاترة وطلاب جامعة صنعاء يواجهون قرار استئناف الدراسة في الجامعة بالرفض والسخرية (تقرير)
الميليشا تدشن اليوم الأول لاستئناف الدراسة باختطاف أحد الأكاديميين..
دكاترة وطلاب جامعة صنعاء يواجهون قرار استئناف الدراسة في الجامعة بالرفض والسخرية (تقرير)
الثلاثاء, 28 يوليو, 2015 04:30:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
جامعة صنعاء تعلن بدء الفصل الدراسي التعويضي 2014/2015 بعد غدً السبت
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
جامعة صنعاء تعلن بدء الفصل الدراسي التعويضي 2014/2015 بعد غدً السبت

*يمن برس - هشام الشبيلي
واجه طلاب جامعة صنعاء كبرى الجامعات اليمنية قرار استئناف الدراسة، الذي أقرته رئاسة جامعة صنعاء  بالرفض، ولذلك لعدة عوامل منها تخوفهم من إقدام جماعة الحوثي  المسلحة على اختطافهم من داخل الحرم الجامعي، والزج بهم في العديد من جبهات القتال، التي تعاني شحا في المقاتلين، نتيجة لعمليات الاستنزاف التي تقوم بها المقاومة الشعبية، إضافة إلى أجواء الحرب وهجرة عدد من دكاترة جامعة صنعاء، وكذا تردي الوضع المعيشي إلى ادني مستوياته.

وأطلق عدد من طلاب جامعة صنعاء وناشطين في عدد من الاتحادات الطلابية هاشتاقا على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك "لن_أدرس_في_ظل_الحرب" للوقوف في وجه القرار المفاجئ وغير المتوقع من رئاسة الجامعة لاستئناف الدراسة في ظل استمرار الحرب، وهو ما يعتبر السبب الرئيسي في توقف الدراسة فى مارس الماضي.
 
وقالت مصادر طلابية في جامعة صنعاءلـ "يمن برس" أنه بعد  يوم واحد من إعلان جامعة صنعاء استئناف الدراسة باشرت جماعة الحوثي باعتقال أحد الدكاترةفي الجامعة، بينما لايزال عدد من النشطاء الطلابين في جامعة صنعاء، معتقلون في سجون ميليشيا الحوثي، على خلفية مناهضتهم للانقلاب الميليشيا.
 
وأضافت المصادر: أن أولياء أمور عدد من الطلاب شوهدوا يرافقون أبنائهم داخل الحرم الجامعي  في اليوم الأول من استئناف الدراسة في مشهد لم يحدث من قبل، وذلك خوفا من أي أذى قد يلحق بأبنائهم من قبل ميليشيا الحوثي.
 
هذا وأثارقرار استئناف الدراسة جدلا واسعا في صفوف طلاب جامعة صنعاء.. وفيما يلي عينات من أراء عدد من الطلاب.

قرار يكتنفه الغموض..

بهذا التصريح يقول الطلاب عبد الإله عباد طالب في كلية الإعلام سنة رابعة إن قرار استئناف الدراسة يكتتفة الكثير من الغموض والشكوك التي ظهرت جليا مما يجعل الطلاب يشعرون بالتخوف من الذهاب للجامعة لاستكمال الترم التعويضي، مضيفا: أن القرار لن يجد طريق التنفيذ"
 
دكاترتنا وزملاؤنا خلف القضبان..

أما الطالب يونس عبد السلام فيتساءل "عن كيفية استئناف الدراسة والعديد من دكاترة الجامعة والعديد من الزملاء خلف قضبان الميليشيا، هذا إن لم يكونوا قد قضوا نحبهم، إضافة إلى أن الكثير منهم غادروا العاصمة صنعاء فارين بأرواحهم من أهوال وفجائع الحرب".
 
قرار غير موفق..

أما الطلاب محمد دواد سنة رابعة إعلام إذعة وتلفزيون فيشير إلى أن قرار استئناف الدراسة في الجامعة يعد قرارا غير ولذلك نتيجة للطروف الراهنة التي تمر بها البلاد وساق جملة من الأسباب بقوله: "أغلب الطلاب مسافرين أوبا الاصح نازحين وهاربين من ويلات الحرب في والقصف في صنعاء والسبب الآخر، كما أن  أغلب الطلاب أيضا انخرطوا في المواجهات أما مع الحوثي أو في جبهات المقاومة كذلك انعدام المشتقات النفطية سيؤثر كثير على الموصلات ويعقد من عملية وصول الطلاب إلى الجامعة ناهيك عن جماعات العنف التي ستأتي بأي لحظة لتفجر هنا أوهناك لخلط الأوراق".
 
وقال : أرى أن تتريث إدارة الجامعة قليلا حتى تتبين دفة السفينة إلى أين حرصا على الطلاب ".
 
لازالت الأخطار التي توقفت من أجلها الدراسة قائمة..

ويصف الطالب محمد علي الخطيب إعلام سنة ثالثة قرار رئاسة جامعة صنعاء بغير الحكيم، مؤكدا أن الأخطار التي من أجلها توقفت الدراسة قبل أكثر من ثلاثة أشهر لاتزال قائمة والوضع يتدهور أكثر فأكثر".
وأضاف : "الجميع يترقب قدوم ساعة الصفر في صنعاء".

وتابع: الطالب يعيش وضعا اقتصاديا صعبا جدا، فضلا عن كون الجامعة مصيدة سهلة لكل من يعارض تواجد المليشيا فيها".
 
 وقال: "سترتكب حماقات كبيرة وسيدفع الطالب الثمن إذا طبق القرار والأيام بيننا".
 
استخدام طلاب جامعة صنعاء كدروع بشرية..

يقول الطلاب عباس القاعدي إن استئناف الدراسة في ظل الحرب المستمرة يعتبر نموذج واحد من ضمن الخطوات الإستراتيجية لأنصار الله ليثبتوا، وليوصلوا رسالة إلى دول العالم والخليج ان اليمنيين لا يخافون الحرب التي تتزعمها السعودية على اليمن".
 
ولفت إلى أنه "ربما هنا خطه تدار من خلف الكواليس الحوثية التي تهدف لحماية الأسلحة المخزونة في مخازن الجامعة لذا يريدون أن  يجعلوا الطلاب مظله لهم ومن جهة أخرى يريدون عودة الطلاب من المحافظات ، لأنهم دمروهم وشكلوا خطر كبير على عليهم لذا فضلا أن يعودوا  بهم إلى الجامعة لينطبق الرأي السياسي عليهم ويرسموا بهم رؤية سياسية في الرأي العام".
 
واختتم تصريحه بالقول:  لذلك أنا مخالف لهذا الغرض والاستئناف الدراسي في ظل هذه الاوظاع المخيفة التي تشكل الحرب( الأهلية) الداخلية والخارجية".
 
قرار متأخر..

أما الطالبة سمية محمد فتقول أن  القرار جاء متأخرا جدا ، إذ كان من المفترض إكمال الدراسة ، فنحن ربما أحسن حالا من فلسطين وسوريا والعراق.
 
دكاترة على خط السخرية والرفض..
 
تعلق الدكتورة صباح الخيشني التي تعمل مدرسة بقسم الصحافة في كلية الإعلام بلغة على قرار استئناف الدراسة بلغة تهكمية وساخرة بقولها: درسنا اليوم خيرااااااااات.... لذلك قررنا بكرة نعمل امتحانات للطﻻب اللي حضروا بس حتى خارج الكلية كان زحممممممة قووووي من السيارات لذلك وقفت سيارتي بالعرض وسديت الطريق المهم مغامرات .... هيا كل واحد يرقد عند أمه سكتة".
 
أما الدكتور صالح حميد مدرس سابق في كلية الإعلام  فيعلق على تعليق الدكتورة صباح  بتعليق ساخر أيضا" أنا مريت للكلية لم أجد سوى مدير مكتب العميد والبقية يادكتورة نائمين ههههههههههههه وثلاثة طلاب دخلوا بيعملوا صور تذكارية للمتحف الأثري(مبنى الكلية)".
 
وبين أراء الطلاب وتعليقات عدد من الدكاترة في مختلف كليات الجامعة وواقع رفض الطلاب العودة للدراسة ، يصل المتابع إلى نتيجة واحدة مفادها أن قرار استئناف الدراسة من قبل رئاسة جامعة صنعاء ، يعد قرارا غير صائب، وله نوايا مبيتة وسيئة على الطلاب.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
5999
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©